هل شوهت قضية شيما الحاج ومنى فاروق سمعة الفن المصري؟ (فيديو إرم)

هل شوهت قضية شيما الحاج ومنى فاروق سمعة الفن المصري؟ (فيديو إرم)

المصدر: صلاح حسن - إرم نيوز

تصدرت قضية الفنانتين المصريتين شيما الحاج ومنى فاروق، المعروفة إعلاميًا بـ“فيديو خالد يوسف“، الرأي العام في مصر بالفترة الأخيرة، حيث تسرب لهما فيديو إباحي، قيل إنه منسوب للمخرج والبرلماني المعروف خالد يوسف.

وردّ يوسف على ما جاء بأقوال الفنانتين في التحقيقات، مشيرًا إلى أن اسمه لم يرد في القضية، وأن هناك من يريد تصفية حسابات سياسية معه، وتم إقحام الفن المصري وتشويه سمعة الفنانات للانتقام منه، بعد نشر المواقع أن الفنانتين اعترفتا بابتزاز المخرجين للنجمات للدخول في علاقات جنسية من أجل توزيع الأدوار المهمة عليهن.

”إرم نيوز“، استطلع رأي الشارع والنقاد والمخرجين، عن رأيهم في القضية وأبعادها، وهل بالفعل لطخت سمعة الفن المصري، وهل سيكون المخرجون محل شكوك“من جانب الفنانين والمجتمع خلال الفترة المقبلة؟.

ورأت الناقدة الفنية ماجدة موريس في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ”الوسط الفني دائمًا مضروب بالقضايا والأحداث، التي تؤثر على سمعته، مما يجعل غالبية الشعب المصري يدين الفن“.

ووافقها الرأي السيناريست مجدي صابر، الذي أكد أن ”الوسط الفني دائمًا محل تحامل من البعض، رغم أن كل مجال به السيئ والجيد، لكن الفن يسلط عليه الضوء أكثر، وأن المساومات تحدث في جميع المجالات وليس الفن فقط“.

فيما أوضح المخرج محمد النقلي، أن ”ما يحدث يؤثر على الوسط الفني ككل، لكن كل فرد في هذا المجال له شخصيته وأسلوبه في التعامل، اللذان بالطبع لا يمكن لأحد أن يتدخل فيهما“.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، قد ضجت خلال الأيام الماضية، بفيديو إباحي يجمع الفنانتين المصريتين منى فاروق وشيما الحاج، مع أحد الأشخاص قيل إنه المخرج المصري المعروف خالد يوسف.

يذكر أن النيابة المصرية جددت حبس منى فاروق وشيما الحاج، الأحد، مدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات الجارية في قضية ”الفيديوهات الإباحية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com