صدور الحكم في قضية السورية سارة نخلة وطليقها أحمد عبدالله محمود

صدور الحكم في قضية السورية سارة نخلة وطليقها أحمد عبدالله محمود

المصدر: رمضان أحمد - إرم نيوز

قضت محكمة مصرية ببراءة الفنانة السورية، سارة نخلة، من تهمة ضرب والدة طليقها الفنان أحمد عبدالله محمود، المجني عليها حنان البمبي، يوم ١٧ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، داخل شقة بمنطقة دريم بأكتوبر.

وضمت أوراق القضية التي حملت رقم ٩٦٣٤ لسنة ٢٠١٨، جنح أول أكتوبر، أقوال المجني عليها حنان البمبي، والتي قالت إنّها توجهت لمنزل نجلها بمنطقة دريم، لإحضار أوراق خاصة بها، وإنها تعرضت لاعتداء من المتهمة زوجة نجلها- وقتها قبل أن ينفصلا-.

كما حوت أوراق القضية تقريرًا طبيًا يثبت إصابة المجني عليها في كتفها الأيمن وساقها اليسرى.

وباشرت النيابة التحقيقات، وأحالت المتهمة للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنح التي أصدرت حكمها ببراءة الفنانة الشابة.

وكانت الفنانة السورية سارة نخلة قد فجرت مفاجأة من خلال شبكة ”إرم نيوز”، بإعلانها ”أن زوجها لا يريد إتمام إجراءات الطلاق حتى الآن، رغم انفصالهما وإقامة كل منهما في مكان بعيد عن الآخر”.

وأضافت نخلة: “زوجي يمارس ضغوطًا شديدة علي، حتى لا يطلقني، من أجل إهدار حقوقي الزوجية”.

وتابعت: “هو يريد أن يتم الأمر بالخلع، حتى أقوم بتبرئته من كامل حقوقي المادية، ويماطل في الإجراءات رغم وقوع الخلاف بيننا منذ فترة كبيرة”.

وأردفت: “أتواصل حاليًا مع المحامي الخاص بي، للوصول إلى حل، سواء برفع دعوى طلاق أو إتمام الخلع”.

يذكر أن سارة نخلة ونجل الفنان عبدالله محمود تزوجا منذ 4 سنوات، ومنذ شهر تقريبًا أعلنت الأولى الانفصال دون توضيح ما إذا كان الطلاق قد تم أم لا.

وحذفت نخلة كل الصور التي تجمعها بأحمد عبدالله محمود عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، وغيّرت حالتها الاجتماعية عبر موقع ”فيس بوك“ لـ“عزباء“، في حين لم يغيّر الفنان الشاب حالته الاجتماعية واحتفظ بصورهما معًا على حساباته الشخصية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com