بعد اكتشاف عقار إعادة الشباب.. خلاف حول من سيعود للمنتخب السعودي من نجومه القدامى؟

بعد اكتشاف عقار إعادة الشباب.. خلاف حول من سيعود للمنتخب السعودي من نجومه القدامى؟

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أثار اكتشاف طبي جديد تم الكشف عنه حديثًا، جدلًا بين عشاق كرة القدم في السعودية، بعد أن اختلفوا فيها بينهم حول هوية اللاعب السعودي الأحق بتناول ذلك الدواء، كي يتمكن من العودة للملاعب.

وبدأ السجال بين جماهير الأندية السعودية، بعد أن انحاز كل جمهور للاعبي ناديه القدامى، والمطالبة بأن يكونوا هم من سيتناول عقار إعادة الشباب الذي كشفت عنه صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية قبل يومين.

وأثار الإعلامي الرياضي البارز، بتال القوس، قضية استغلال العقار الجديد لإعادة اللاعب السعودي المخضرم ماجد عبدالله إلى المنتخب السعودي، ليكون رأس حربة للمنتخب على حد وصفه.

لكن اقتراح القوس لم ينل الإعجاب بأكمله، إذ أيد غالبية المتفاعلين اقتراحه بضرورة الاستفادة من العقار في استعادة نجوم كرة القدم الكبار للملاعب، لكنهم اختلفوا مع مقدم برنامج في المرمى وفيما بينهم أيضًا حول هوية أولئك اللاعبين.

وراح جمهور كل من أندية المملكة الكبيرة، كالهلال والنصر والأهلي والاتحاد، يقترح اسم أحد لاعبي ناديه القدامى على أنه الأحق بتناول دواء إعادة الشباب.

وقاد ذلك النقاش الذي اتخذ من موقع ”تويتر“ ساحة له، عودة صور وفيديوهات قديمة لنجوم الكرة السعودية، وبينهم ماجد عبدالله ويوسف الثنيان وسامي الجابر ومحمد نور وغيرهم ممن لمعت أسماؤهم في سنين مختلفة من تاريخ كرة القدم في المملكة.

وكانت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية نشرت تقريرًا عن إثبات النتائج الأولية لتقنية جديدة وغير مسبوقة في مجال مكافحة الشيخوخة عن طريق برمجة الخلايا، أنه يمكن زيادة العمر الافتراضي للإنسان حتى 150 عامًا، حيث تسمح لهم بإعادة نمو أعضاء الجسم بحلول عام 2020.

ويقول الباحثون في تلك الدراسة إن التقنية الجديدة ستمكن البشر من تجديد أعضائهم، وشفاء المصابين بالشلل تمامًا، مع بدء إجراء التجارب على البشر في غضون عامين بعد أن توصل فريق الباحثين إلى إمكانية زيادة عمر الفئران بنسبة 10% عن طريق إعطائهم حبة مشتقة من فيتامين B.

ويقول البروفيسور ديفيد سينكلير، وهو أستاذ في قسم علم الوراثة بكلية الطب بجامعة هارفارد، وقام بالبحث بالتعاون مع باحثين من جامعة نيو ساوث ويلز، إنه تمكن من تجنيب نفسه الإصابة بالشيخوخة، وإن عمره البيولوجي انخفض بحوالي 24 عامًا نتيجة لتناول أقراص لم تستوف بعد الإجراءات العلمية اللازمة للترخيص باستخدام العلاج على الإنسان، والقيام بكافة المراجعات العلمية الضرورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com