الحرس الثوري الإيراني يعتقل ناشطين بتهمة “التواصل مع الإعلام الأجنبي”

الحرس الثوري الإيراني يعتقل ناشطين بتهمة “التواصل مع الإعلام الأجنبي”

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، في محافظة سيستان وبلوشستان، جنوب شرق البلاد، الإثنين،  إلقاء القبض على عدد من مسؤولي شبكات التواصل الاجتماعي، بتهمة “العمل على إثارة الفوضى؛ من خلال نشر أخبار ومنشورات تستهدف الوحدة بين المجتمع”.

وقال في بيان رسمي، إنّ “جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري في سيستان وبلوشستان تمكن من اعتقال عدد من الأشخاص الناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي يقومون بالتنسيق والتواصل مع وسائل الإعلام الأجنبية وبث أخبار ومواد تستهدف الوحدة بين المجتمع”.

وقال تقرير صادر عن الجهاز، إنّه “تم التعرف على أعضاء هذه الشبكة الإعلامية في عدة محافظات والتمكن من اعتقالهم خلال عمليات مختلفة”.

وزعم الحرس الثوري، أنه “يحافظ على أمن المجتمع وتعزيز الاستقرار في محافظة سيستان وبلوشستان ومواجهة المخربين ومثيري الاضطرابات الأخيرة”.

وشهدت مدينة ايرانشهر التابعة لإقليم سيستان وبلوشستان الشهر الماضي، موجة احتجاجات ضد الحكومة والنظام بسبب الكشف عن عملية تعرض 41 فتاة سنية للاغتصاب على يد جماعات يعتقد أنها تنتمي لقوات الباسيج.

وكان رئيس الشرطة في محافظة سيستان وبلوشستان الجنرال محمد قنبري، أعلن الجمعة الماضي، اعتقال المتهم الرئيسي في الاعتداء على 41 فتاة الشهر الماضي من مدينة إيرانشهر.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، أفاد بيان للحرس الثوري الإيراني، أنه تمكن من تفكيك خلية متغلغلة تعمل في وسائل الإعلام المحلية الإيرانية وتنشط عبر الفضاء الإلكتروني تتعاون مع جهات غربية معادية.

وكان من بين المعتقلين ثلاثة من كبار الصحفيين هم “عيسى سحر خيز الناشط الإعلامي الإصلاحي، وإحسان مازندراني المدير المسؤول لصحيفة فرهيختكان المقربة من رئيس تشخيص مصلحة النظام الراحل هاشمي رفسنجاني، وآفرين جيت ساز الكاتبة في صحيفة إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع