الحرس الثوري الإيراني يعتقل 40 من كوادره بتهمة التخطيط لانقلاب عسكري

الحرس الثوري الإيراني يعتقل 40 من كوادره بتهمة التخطيط لانقلاب عسكري

المصدر: طهران- إرم نيوز

قالت مصادر في وحدة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، إنها اعتقلت أكثر من 40 شخصاً من كوادر الحرس الثوري.

وأوضحت المصادر في حديث لموقع ”آمد نيوز“ المعارض، أنه ”تم اعتقال أكثر من 40 شخصًا من القوات البرية والبحرية والجوية التابعة للحرس الثوري في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين بالعاصمة طهران، بتهمة الانقلاب العسكري والتواطؤ والتنسيق مع الرئيس السابق أحمدي نجاد، الذي بدأ يتطاول على المرشد علي خامنئي“.

وبينت المصادر، أن من بين التهم التي وجهت لهؤلاء المعتقلين، هي الحصول على كميات كبيرة من الأسلحة والمواد الحربية غير المرخص بها، للقيام بعملية انقلاب عسكري، وإحداث نزاع عسكري مسلح لصالح أحمدي نجاد.

وفي الـ5 من أبريل/ نيسان الماضي، حذر تقرير أمني إيراني، من مغبة الإقدام على اعتقال أحمدي نجاد بسبب مواصلة تهجمه على رموز النظام والسلطة في البلاد خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مشيراً إلى أن بعض أنصاره يمتلكون السلاح وسيدخلون البلاد بحرب أهلية.

وذكر التقرير الذي رفعته وزارة الاستخبارات إلى مجلس الأمن القومي برئاسة الأدميرال علي شمخاني، وكشف عنه موقع ”آمد نيوز“ المعارض، أن الوزارة الأمنية حذرت من اعتقال أحمدي نجاد، مؤكدة أن بعض أنصاره وأتباعه يمتلكون السلاح، ويمكن أن ينزلوا للشوارع في حال اعتقاله.

ورأى التقرير، أن اعتقال أحمدي نجاد الذي حكم إيران لمدة ثماني سنوات، سيجعل النظام يدفع فاتورة كبيرة.

وأوصى المجلس الأعلى للأمن القومي بعد إطلاعه على تقرير وزارة الاستخبارات، لجنة أمن المعلومات القضائية، ولجنة الأمن القومي، واللجنة القضائية للبرلمان ومجلس تشخيص مصلحة النظام، بأن احتجاز أحمدي نجاد في الظروف الحالية ليس في مصلحة البلد، وينبغي استرضاؤه.

وقالت مصادر أمنية لموقع ”آمد نيوز“، إن وكالة الاستخبارات بالتنسيق مع وكالة أمن المعلومات القضائية، قامت بثلاث محاولات  لما يسمى“الاغتيال البيولوجي“ لأحمدي نجاد، لكن هذه المحاولات فشلت بسبب يقظة نجاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة