بعد هذا الاكتشاف.. هل هناك أمل جديد للحياة على الكوكب الأحمر؟ – إرم نيوز‬‎

بعد هذا الاكتشاف.. هل هناك أمل جديد للحياة على الكوكب الأحمر؟

بعد هذا الاكتشاف.. هل هناك أمل جديد للحياة على الكوكب الأحمر؟

المصدر: دعاء عبدالمنعم – إرم نيوز

اكتشف علماء أن البكتيريا التي تتسم بالمرونة تجاه المواد الكيميائية الشحيحة الموجودة على المريخ، تمثل دليلًا ملموسًا على الحياة على الكوكب الأحمر.

وتوصل باحثون إلى أن هذه البكتيريا يمكن أن تنشط بالظروف المتمثلة في درجات الحرارة القصوى والكيماويات التي يطلق عليها ”بيركلورات“، والتي تنتشر على نطاق واسع في تربة المريخ.

ويمكن لهذه البكتيريا أن تنشط في المنطقة القطبية الشمالية على كوكب بلوتو والأقمار التي تدور حول كوكب زحل والمشترى.

ويعد اكتشاف المحيطات على سطح ”قمر أوروبا“ سادس أقرب قمر للمشترى، والمواد العضوية على سطح المريخ، والفتحات الحرارية المائية في قمر زحل ”إنسيلادوس“، توحي بأنه قد يكون هناك حياة في مكان آخر، ومع ذلك، فإن هذه الحياة تعتبر ذو بيئات قاسية.

وقام باحثون من جامعة ”برلين التقنية“ وجامعة ”تافتس“ وكلية ”إمبريال كوليدغ“ في لندن وجامعة ”ولاية واشنطن“ باختبار قدرة البكتيريا التي تعيش على الأرض والتي تسمى ”بلوكوكوكوس هالوكريوفيلوس“.

وعرّض العلماء البكتيريا إلى كل من الصوديوم والمغنيسيوم وكلوريد الكالسيوم وكذلك بيركلورات، هذه المادة الكيميائية- التي تقلل بدرجة كبيرة من نقطة تجمد الماء- تكون سامة بتركيزات عالية.

وأراد الباحثون تحديد ما إذا كانوا قد يقتلون البكتيريا أم لا، ووجدوا أن معدلات البقاء على قيد الحياة للبكتيريا في بيركلورات كانت في الواقع أقل بكثير من جميع الحلول الأخرى.

ومع ذلك وفقًا لجاكوب هاينز من جامعة برلين التقنية، فإن وجود المادة الكيميائية لا ”يمنع الحياة على المريخ أو أي مكان آخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com