محمد رياض لـ ”إرم نيوز“: هذه أصعب مشاهدي في ”رحيم“

محمد رياض لـ ”إرم نيوز“: هذه أصعب مشاهدي في ”رحيم“

المصدر: شريف الصاوي - إرم نيوز 

من يتأمل مشوار الفنان المصري محمد رياض، يكتشف أن أغلب أعماله رومانسية الطابع وخالية من العنف، باستثناء فيلم وحيد يحمل اسم ”حفلة موت“، وكانت تجربة سينمائية تعتمد على الغموض.

ظهر الفنان رياض في هذا العام بشخصية جديدة بمسلسل ”رحيم“، أمام الفنان ياسر جلال، حيث ظهر بشخصية رجل قوي يستطيع الدخول في معارك مع محترفي الإجرام والبلطجة.

التقى ”إرم نيوز“، الفنان المصري وسأله عن سر التحول في اختياراته الفنية فأجاب قائلًا: ”عدد كبير من الناس اندهش من أدائي لشخصية حلمي في مسلسل (رحيم)، فهو ابن بلد وصديق للبطل، وبالطبع سوف تحدث تحولات في الشخصية لا أريد كشفها الآن، لكن الجديد هو أنني أقدم مشاهد أكشن صريحة“.

وأضاف رياض: ”لم أتعمد الابتعاد عن الأدوار الرومانسية، لكن في هذه المرحلة بات الأكشن والإثارة موضة تفرض نفسها على الدراما، لذا غيّرت من اختياراتي“.

وأردف قائلًا: ”قدمت أعمالًا درامية كثيرة، منها (فارس الرومانسية) ومسلسل (لن أعيش فى جلباب أبي) و(العائلة)، وفي هذه المرحلة كانت الدراما هادئة ولغة الإثارة والعنف فقط قاصرة على السينما، أما الآن فالدراما باتت أشبه بفيلم سينما في الموضوع والتكنيك“.

وعن أصعب مشاهد العمل تابع رياض: ”مشاهد المعارك كانت صعبة خاصة أنني لم أقدمها من قبل، لكن الحمد لله ظهرت بشكل أعجبني، ونالت رضا الجمهور“.

وبشأن الأعمال التي يتابعها في رمضان قال: ”بكل أسف حتى هذه اللحظة لم أشاهد أي عمل فني؛ لأنني مازلت في مرحلة التصوير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة