حظر شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية في مدارس إيران‎

حظر شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية في مدارس إيران‎

قررت وزارة التربية والتعليم الإيرانية، الأحد، منع المدارس من استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، كما أعلنت وكالة “إيلنا”.

ويأتي ذلك في وقت ترغب فيه طهران بتعزيز الشبكات المحلية للحد من تأثير تطبيقي “تلغرام” و”إنستغرام”.

وتابعت الوكالة المقربة من الإصلاحيين، نقلًا عن مذكرة للوزارة:”يجب على المدارس فقط استخدام الشبكات الاجتماعية الداخلية” في الاتصالات.

ويحظى تطبيق “تلغرام” بشعبية واسعة في إيران، وفي العام 2017، كان عدد مستخدميه 40 مليونًا شهريًا، كما أن تطبيق “إنستغرام” منتشر بقوة أيضًا.

ويستخدم التطبيقان من قبل العديد من الشركات للتواصل مباشرة مع عملائها.

ويعدُّ “فيسبوك” “وتويتر” الأقل استخدامًا كونهما محظورين في إيران، لكن يمكن الوصول إليهما بسهولة عبر شبكة افتراضية خاصة.

يذكر أن السلطات حظرت تطبيق “تلغرام” بشكل موقت أثناء موجة الاحتجاجات في عشرات المدن الإيرانية أواخر العام الماضي، إثر اتهامه بالسماح لمجموعات “معادية للثورة” في الخارج باستخدامه لإثارة الاضطرابات.

ومنذ ذلك الحين تسعى السلطات إلى تطوير شبكات إيرانية للحد من الاعتماد على الشبكات الأجنبية التي تتهمها طهران بالتساهل حيال المواقع المعادية لها.

وتم خلال الأشهر الأخيرة تطوير العديد من التطبيقات الإيرانية التي تقدم الخدمات ذاتها التي يقدمها “تلغرم”، مثل “سوروش” الذي بات لديه 5 ملايين مشترك.

وذكرت وكالة “إرنا” الرسمية “أن وزير الاتصالات محمد جواد آذري جهرمي أكد مؤخرًا أن هذه التطبيقات الإيرانية تقدم الضمانات الخاصة بالسرية نفسها مثل الشبكات الأجنبية”.

وقال أمام البرلمان:”لا تتم قراءة أي رسالة، كما لا يتم الإبلاغ عن معلومات شخصية لأي كان”.

وكان المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي كتب مؤخرًا على موقعه الإلكتروني:”ينبغي على الحكومة أن تضمن أمن وخصوصية الأشخاص على الإنترنت، والتدخل في المجال الخاص حرام”.

ومنذ أيام، يبدو أن وسائل الإعلام الإيرانية تشجع الناس على الانضمام إلى هذه التطبيقات الجديدة من خلال تكرار أنها ستواصل العمل في حال حظر “تلغرام”.