درع من الرغوة أقوى من الفولاذ لحماية الدبابات من الانفجار (فيديو)

درع من الرغوة أقوى من الفولاذ لحماية الدبابات من الانفجار (فيديو)

المصدر: منيرة الجمل - إرم نيوز

طور باحثون من جامعة ”نورث كارولينا“ بالتعاون مع الجيش الأمريكي، مادة يمكنها حماية الأشخاص الذي يقفون على بعد قدمين، من الضغط والتمزيق الناتج عن تفجيرات القنابل، وفق ما نشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن الباحثين الذين أجروا الدراسة، عبر تقرير لها حول الاكتشاف الجديد الثلاثاء، أن ”الرغوة المعدنية المركبة للفولاذ المقاوم للصدأ، يمكنها حماية الأشخاص الذين يقفون على بعد 45 سم من تفجيرات القنابل، لمنع الإصابات التي تهدد حياة الناس في الحروب“.

وأوضح الباحثون أن ”تلك المادة الواقية مثل الدروع التقليدية على الرغم من اختلاف الأوزان“.

وقال البروفيسور أفسانه ربيي أحد الباحثين، ”باختصار وجدنا أن الرغوة المعدنية CMF تقدم حماية أكبر من جميع الدروع الأخرى وتضمن أوزانًا أخف“.

وأضاف أن ”العديد من المركبات العسكرية تستخدم حاليًا الدروع المصنوعة من الفولاذ المتجانس، الذي يزن ثلاثة أضعاف من الرغوة المعدنية التي تضمن السلامة، ليس فقط بحجب الشظايا لكن موجات الانفجار المسؤولة عن الصدمات مثل إصابات المخ الخطيرة“.

وأكد ربيي على أن ”الدروع المصنوعة من الرغوة المعدنية سوف تقلل من وزن المركبات والدبابات بشكل كبير، ما يحسن من الأداء وحجم استهلاك الوقود“.

وخلال الدراسة، أطلق الباحثون طلقات نارية سمكها 23 × 152 مليمتر في لوح ألومنيوم سمكه أقل من بوصتين، مع وضع ألواح مصنوعة من الرغوة المعدنية ذات أحجام سمك مختلفة على بعد قدم ونصف تقريبًا.

ولاحظ العلماء، صمود ألواح الرغوة المعدنية CMF في وجه موجات ضغط الانفجار وشظايا النحاس والفولاذ الناتجين عن التفجير.

كما طور الباحثون نماذج حاسوبية تبين كيفية عمل تلك التقنية في مواقف محددة، مؤكدين تطابق النتائج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com