علماء يقتربون من تحقيق حلم ”الروبوتات العاطفية“ (صور وفيديو)

علماء يقتربون من تحقيق حلم ”الروبوتات العاطفية“ (صور وفيديو)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

اقترب علماء من جامعة ”كامبريدج“ من تحقيق حلم ”الروبوتات العاطفية“ على أرض الواقع، بعد تطوير روبوت قادر على محاكاة المشاعر الإنسانية.

واستطاع العلماء تجهيز الروبوت ”تشارلز“ بكاميرات وبرمجيات يمكنها تسجيل وتحليل تعابير وجه الشخص، قبل نقل هذه المعلومات إلى العضلات الاصطناعية في وجه الروبوت، والتي يمكنها محاكاة تعبيرات الوجه المرتبطة بحالات مزاجية متنوعة.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يأمل الخبراء في ”كامبريدج“ أن يساعد هذا الابتكار الروبوتات على الاستجابة للتعبيرات الدقيقة التي يظهرها الناس خلال المحادثة.

ومن الممكن أن يساعد هذا التطور في تصميم روبوتات يمكنها التفكير والشعور مثل الإنسان، والتي يدعي بعض الباحثين أنها يمكن أن تكون بيننا في غضون العقد المقبل.

وابتكر البروفيسور بيتر روبنسون، من قسم علوم الكمبيوتر بجامعة ”كمبريدج“، الروبوت تشارلز بالتعاون مع شركة ”هانسون روبوتكس“، وجهزه ببرمجيات متخصصة في قراءة تعبيرات وجوه الأشخاص، بما في ذلك حركات الحاجبين والفك والفم، إذ يتم تسجيلها بواسطة كاميرا داخلية، ليحاكي تشارلز تلك التعبيرات خلال ثانيتين أو 3 ثوان.

وقال روبنسون: ”كنا مهتمين بمعرفة ما إذا كان بإمكاننا إعطاء أجهزة الكمبيوتر القدرة على فهم الإشارات الاجتماعية، لفهم تعابير الوجه ونبرة الصوت ووضع الجسم والإيماءات“.

وأضاف أن التكنولوجيا لا تزال تحتاج إلى بعض التطوير لتحسين التعبيرات، مشيرًا إلى أن ”برامج التحكم ليست دقيقة بما يكفي، كما أن تقنية رصد الوجه الإنساني التي نستخدمها في الوقت الحالي ليست جيدة بما فيه الكفاية“.

وأوضح أن ”المحاكاة تبدو غير طبيعية، ولكن مع مزيد من التطوير ستساعد هذه التقنية الروبوتات على كسب ثقة البشر، وربما نتمكن يومًا ما من تصميم روبوتات تفهم تلك المشاعر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com