جدل واسع بالكويت إثر حفل غنائي راقص في إحدى الجامعات

جدل واسع بالكويت إثر حفل غنائي راقص في إحدى الجامعات

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثار حفل غنائي أقامته فرقة ميامي الكويتية، في جامعة الشرق الأوسط الأمريكية احتفالًا بالأعياد الوطنية، غضبًا واسعًا بسبب ”ما رافقه من اختلاط، ورقصٍ بين الطلاب والطالبات“، الأمر الذي اعتُبر مخالفًا للشريعة الإسلامية، والعادات والتقاليد.

وطالب عدد من النشطاء، ومنهم نواب في مجلس الأمة الكويتي ”بتحويل الجامعة إلى التحقيق في مجلس الجامعات الخاصة للوقوف على حقيقة ما حدث من مخالفات، وعدم قيام الجامعة بإيقاف الحفل، بالرغم من قيام الطلبة بمخالفة قواعد الآداب العامة“.

وأبدى النائب في مجلس الأمة وليد الطبطبائي عبر حسابه في ”تويتر“ استياءه مما حصل في الجامعة من مخالفات، ”مطالبًا وزير التربية والتعليم حامد العازمي باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه ما جرى في الجامعة من تجاوزات“.

فيما قال الإعلامي الكويتي داهم القحطاني:“ما حصل في حفل #miamiInAUM من مخالفات للقانون، وللضوابط المنظمة للحفلات، وقبل ذلك للشريعة الإسلامية، وعادات وتقاليد المجتمع الكويتي، يتطلب تحويل جامعة الشرق الأوسط الأمريكية للتحقيق في مجلس الجامعات الخاصة، وإنذارها بسبب عدم قيامها بوقف الحفل عندما خرج عن الضوابط المقررة“.

وكتب الناشط والرياضي وليد البريكي مستنكرًا ما جرى في الحفل:“بعض البنات -للأسف الشديد- يشاهدن ما يفعله الناس في الغرب، ويفعلن ما يفعلونه، والمصيبة أنهن يعلمن أنه حرام، وليس من عادات وتقاليد أهل الكويت.. لا حياء لديهن، يا خسارة التربية“.

 من جهتة أخرى تداول بعض النشطاء، مقطع فيديو قالوا إنه ”من الحفل الذي أُقيم، وإن ما حصل كان تصرفًا فرديًا من بعض الفتيات، والجامعة غير مسؤولة عنه لصعوبة ضبط الوضع أحيانًا“.

وكانت جامعة الشرق الأوسط الأمريكية قد أقامت حفلًا غنائيًا داخل الحرم الجامعي للطلاب والطالبات، يوم الأربعاء الماضي، بمناسبة الأعياد الوطنية، حيث تضمنت التعليمات التي اشترطتها الجامعة منع الرقص خلال الحفل بجميع أشكاله، تحت بند معاقبة كل من يخالف التعليمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com