عملاء ”أمازون“ يتلقون ألعابًا جنسية من مجهولين.. والشركة تعجز عن حل المشكلة

عملاء ”أمازون“ يتلقون ألعابًا جنسية من مجهولين.. والشركة تعجز عن حل المشكلة

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

كشفت شركة ”أمازون“ الأمريكية، أنها تعجز عن الوصول لسبب تلقي بعض العملاء طرودًا تحتوي على ألعاب جنسية دون طلبهم.

وتضمنت آخر الحالات الغريبة، تلقي سيدة تدعى ”نيكي“ لطرد عشوائي، يحتوي على لعبة جنسية، وبالطبع ظنت أنه مجرد خطأ، حتى تلقت المزيد من طرود أمازون، التي تحتوي على مواد لم تطلبها.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أرسل إليها شخص غريب العديد من الأغراض التي تبدو عشوائية، بما في ذلك سماعات الرأس، وسلك لجهاز بلوتوث، والعديد من الأشياء الأخرى دون إيصال، بعد أن دفع ثمنها ببطاقات الهدايا التي لا يمكن تعقبها تقريبًا.

ودفع القلق ”نيكي“ لإبلاغ الشركة، ووقف هذا الأمر، ولكن للأسف لم تقدم أمازون أي معلومات مفيدة حول إرسال الطرود المشبوهة إليها.

وتقدمت نيكي ببلاغ للشرطة؛ عندما شعرت بأن أمازون لم تأخذ مخاوفها على محمل الجد، واكتشفت أنها ليست الوحيدة التي واجهت هذه المشكلة، فهناك تقارير بحدوث هذا الأمر مع 40 عميلاً على الأقل.

ومن جانبها، قالت شركة ”أمازون“، إن هذه الطرود العشوائية هي جزء من بعض السلوكيات السيئة التي تحقق فيها.

وقال مصدر مقرب من أمازون، إن غالبية الطرود العشوائية التي تلقاها العديد من العملاء عبر الولايات المتحدة وكندا، تحتوي ألعابًا جنسية.

وقال المتحدث باسم الشركة: ”نحن نحقق في هذه المسألة؛ لأنها تنتهك سياساتنا، وحتى الآن تأكدنا من أن الباعة المعنيين لم يتلقوا أسماء أو عناوين الشحن من أمازون“.

وأضاف: ”نحن نتوقف عن العمل مع الباعة الذين ينتهكون سياساتنا، ونعمل مع قوات إنفاذ القانون؛ لاتخاذ الإجراء المناسب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com