على غرار “أبلة فاهيتا” و”SNL بالعربي”.. هل تنهي الرقابة ظاهرة البرامج الساخرة في مصر؟ (فيديو إرم)

على غرار “أبلة فاهيتا” و”SNL بالعربي”.. هل تنهي الرقابة ظاهرة البرامج الساخرة في مصر؟ (فيديو إرم)

قال رئيس المجلس الوطني للإعلام في مصر، مكرم محمد أحمد، إنه لا توجد نية “سيئة” لدى المجلس ضد البرامج الحوارية التلفزيونية، لكنه يسعى لوقف “الإعلام المسيء للوطن والمهدد للمنظومة الأخلاقية”.

تعليق مكرم يأتي بعد أيام قليلة من توصية المجلس بوقف برنامج “snl بالعربي” بسبب محتواه الذي رأى أنه “جريء وخادش للحياء ولا يراعى الآداب والذوق العام”، إضافة إلى توجيه إنذار شديد اللهجة لقناة “سي بي سي” بسبب محتوى برنامج “أبلة فاهيتا” الذي يعتمد على الإيحاءات والألفاظ الجنسية.

وقال مكرم، في تصريح لـ”إرم نيوز”: “لا توجد نية سيئة ضد البرامج الحوارية ولا يتربص المجلس الوطني للإعلام بها ولكن مهمتنا هي حصار القبح ووقف أي إعلام يسيء إلى الوطن ويهدد المنظومة الأخلاقية”.

وتابع: “التلفزيون جهاز شديد الخطورة، وقد اكتشفنا مؤخرًا أن البرامج الحوارية الساخرة مثل أبلة فاهيتا تتجاوز كل الخطوط الحمراء وبدورنا وجهنا إنذارًا للقناة للحد من التجاوزات في البرنامج”.

وأوضح: “يهدف المجلس إلى تصحيح المسار والعودة إلى الإعلام الواعي الذي يرتقي بعقلية المشاهد ويساهم في توسيع مداركه”، مضيفًا: “إذا استمرت البرامج الحوارية في تقديم نفس المحتوى الذي لا يراعى الذوق العام سنعمل على وقفها حفاظًا على المشاهد”.

مستقبل غامض

أما رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، خالد عبدالجليل، فقال: “أتصور أن مستقبل البرامج الحوارية الساخرة سيكون غامضًا وسوف تختفي البرامج التي تبحث عن النجاح بالاعتماد على الألفاظ الخارجة والإيحاءات الجنسية”.

واستطرد: “نتابع في الرقابة التجاوزات داخل البرامج ونحذر من الاستمرار فيها حفاظًا على مصلحة المشاهد”.

وأشار عبدالجليل، في تصريح لـ “إرم نيوز”، إلى أن كل الجهات الرقابية تعمل بمنطق ومبدأ واحد وهو الحرب ضد الابتذال وعدم السماح بالتجاوزات التي تهدد الذوق العام.

من جهته، قال أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، صفوت العالم، إن “الإعلامي باسم يوسف أكبر دليل على أن البرامج الحوارية الساخرة لن تستمر وعمرها قصير جدًا”، مضيفًا: “لذا لا أستبعد أن يكون مصير برنامج أبلة فاهيتا المنع والوقف”.

وتابع العالم: “لا أشجع على الابتذال ولا الألفاظ الخارجة، ولكن أطالب الجهات الرقابية برفع سقف حرية النقد وعلى صناع البرامج التعبير عما بداخلهم بطريقة لا تدعو للخجل”.

يشار إلى أن النائب مصطفى بكري تقدم قبل أيام أيضاً ببيان عاجل لمجلس الوزراء، ووزيرة الاستثمار سحر نصر ضد برنامجي “أبله فاهيتا“، بسبب ما سماه بـ”التجاوزات الإعلامية في حق المجتمع”.

وقال بكري، وفق البيان الذي تقدم به، الإثنين، إن بعض البرامج دأبت على انتهاك  الأعراف المجتمعية من خلال تقديم منتج يتضمن إساءة للمرأة المصرية والمجتمع، عبر الإيحاءات الجنسية وإهدار كل القيم وتشويه صورة مصر في الخارج.

رأي الشارع

وأحدثت المطالبات البرلمانية في مصر بإيقاف البرنامج الساخر “أبلة فاهيتا” عقب أيام من إيقاف برنامج “SNL بالعربي”، انقسامًا وتباينًا في المجتمع المصري، ما بين مؤيد ومعارض للقرار.

ورصد “إرم نيوز” أصداء القرار الخاص بإيقاف “SNL بالعربي” وتوابعه وتأثير المطالبات بوقف البرنامج الآخر “أبلة فاهيتا” ومدى تقبل المصريين لتلك القرارات.

وأعرب طيف من المصريين عن رفضهم للقرارات التي تلاحق مثل هذه البرامج كونها تحجر على الإبداع وتعيق تقديم أفكار وبرامج فنية وثقافية ومجتمعية راقية، مؤكدين أن البرنامج موجه لفئة عمرية معينة وليس للمشاهدة العائلية، وهو ما قد يعفيهم من المسؤولية.

في المقابل، رأت مجموعة أخرى من الشعب المصري أن هذين البرنامجين وما يدور في فلكهما إفساد للذوق والأخلاق لما تحتويه من إيحاءات جنسية ومصطلحات إباحية، مطالبين بوقفها وعدم السماح ببرامج مشابهة أيضاً.