من منتج الفيلم العربي الوحيد في الدورة الحالية لمهرجان برلين السينمائي؟

من منتج الفيلم العربي الوحيد في الدورة الحالية لمهرجان برلين السينمائي؟

المصدر: أحمد الجارحي - إرم نيوز

تنطلق فعاليات الدورة 68 من مهرجان برلين السينمائي، الخميس المقبل الموافق 15 من شهر شباط/ فبراير الجاري، ويستمر المهرجان الذي يُعدّ من أعرق وأهم مهرجانات السينما في العالم، لغاية يوم 20 من نفس الشهر.

واللافت للنظر في هذه الدورة هو الحضور الضعيف للسينما العربية، إذ تقتصر مشاركتها على فيلم وحيد ”الجمعية“ من إنتاج مصري ـ لبناني.

وقالت المخرجة اللبنانية ريم صالح، ”سعيدة بمشاركة فيلم الجمعية في مهرجان برلين، حيث يعرض في قسم البانوراما، الذي يضم 30 فيلمًا فقط تم انتقاؤها بعناية شديدة من قبل إدارة المهرجان“.

وأضافت في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، ”تدور أحداث الفيلم في منطقة شعبية داخل مصر تحمل اسم روض الفرج ويلجأ أهالي المنطقة إلى عمل جمعية لمواجهة ظروف الغلاء، التي ألقت بظلالها على الحياة الاقتصادية في مصر“.

أشارت إلى أن ”معنى جمعية هو أن يتشارك عدد من الأشخاص لدفع مبلغ مالي متفق عليه، يأخذ أحد الأعضاء في كل دورة حتى يشملهم جميعًا“.

وتابعت ”لا يعتمد الفيلم على التوثيق الجاف للموضوع، إذ تدور أحداثه في إطار إنساني وأتمنى أن ينال الفيلم التقدير من لجان التحكيم في المهرجان، حيث بذلت مع كل فريق العمل مجهودًا كبيرًا، كي يظهر الفيلم بشكل جيد وراقٍ“.

وعلى صعيد آخر تشهد المسابقة الرسمية في مهرجان برلين السينمائي هذا العام، منافسة ساخنة بين 24 تتناول العديد من القضايا الاجتماعية والإنسانية، الأمر الذي يؤكد أن الدورة 68 ستكون ثريةً وتحمل قدرًا من التنوع.

واستقرت إدارة المهرجان على عرض فيلم ”جزيرة الكلاب“ في حفل الافتتاح وهو فيلم رسوم متحركة، من إخراج الممثل وكاتب السيناريو الأمريكي ويس آندرسون، ومن أبرز الأفلام المشاركة في المهرجان ”قلب ثقيل“ من ألمانيا، و“فالتوف“ من روسيا، و“لا تقلق لن يذهب بعيدًا على قدميه“ للمخرج الأمريكي جوسفان سانت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com