وسط تدهور حاد في العملة.. دفعة جديدة من الأموال الحكومية تصل عدن

وسط تدهور حاد في العملة.. دفعة جديدة من الأموال الحكومية تصل عدن

المصدر: عدن - إرم نيوز

أكدت مصادر يمنية أن دفعة جديدة من الأموال الحكومية التي تم طبعها في إحدى الشركات الروسية وصلت الأحد، بحرًا إلى ميناء عدن وسط تدهور حاد تشهده العملة المحلية.

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن ”نحو 30 مليار ريال يمني وصلت الأحد إلى عدن عبر الميناء على أن يتم إيداعها في البنك المركزي الذي يقوم منذ اليوم بدفع مرتبات الموظفين في القطاعين العسكري والمدني“.

يأتي ذلك وسط تدهور حاد تشهده العملة المحلية باليمن، حيث أكدت مصادر مصرفية لـ“إرم نيوز“ أن أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال لم تشهد أي تحسن منذ إعلان السعودية إيداع مبلغ ملياري دولار في حسابات البنك المركزي بالخارج.

وأضافت أن ”سعر صرف الدولار مقابل الريال وصل في تداولات مساء الأحد إلى 492 ريالًا فيما بلغ سعر صرف الريال السعودي 130 ريالًا يمنيًا، وكذلك الحال مع بقية العملات الأجنبية الأخرى التي وصلت إلى أعلى مستوياتها“.

وحذر خبراء اقتصاديون يمنيون من طباعة كميات من العملة المحلية دون غطاء نقدي من النقد الأجنبي فضلًا عن عدم وجود سياسات اقتصادية، وبنكية فاعلة لاحتواء التدهور الحاد في العملة المحلية.

ووصل إجمالي الكميات المطبوعة من الريال اليمني في روسيا مؤخرًا إلى تريليون ريال على مرحلتين، حيث بدأت المرحلة الأولى مطلع العام الماضي بإجمالي مبلغ 400 مليار ريال، وبلغ إجمالي مبلغ المرحلة الثانية 600 مليار ريال، في حين أن الوديعة السعودية المقدرة بملياري دولار لا تغطي سوى 800 مليار ريال يمني فقط (400 للدولار الواحد) بحسب سعر الصرف السائد لدى البنك المركزي في عدن، الأمر الذي سيؤدي بالتأكيد إلى تفاقم الأزمة الحالية واستمرار التدهور في العملة المحلية بحسب الخبراء.

وفي سياق متصل ذكرت صحيفة الأمناء اليمنية الصادرة من عدن، أن حوالي مليار ريال تم سحبها من البنك لصالح رئيس الوزراء أحمد بن دغر خلال فترة لا تتجاوز الـ10 أيام الماضية، مشيرة إلى أنه تم سحب المبلغ على دفعتين متساويتين لدعم الأطراف الموالية للحكومة قبل وخلال المواجهات التي شهدتها المدينة مؤخرًا مع المجلس الانتقالي الجنوبي، حسب قولها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com