مسيرة في تعز تطالب الحكومة بوقف تدهور العملة وارتفاع الأسعار – إرم نيوز‬‎

مسيرة في تعز تطالب الحكومة بوقف تدهور العملة وارتفاع الأسعار

مسيرة في تعز تطالب الحكومة بوقف تدهور العملة وارتفاع الأسعار

المصدر: الأناضول

شارك عشرات اليمنيين، الثلاثاء، في مسيرة جابت عدة شوارع في مدينة تعز جنوب غربي البلاد، مطالبين بوقف تدهور سعر صرف العملة الوطنية وارتفاع الأسعار.

وانطلقت التظاهرة التي نظمها ناشطون، من أمام ”دوار العواضي“، وسط تعز، وجابت عدة شوارع بالمدينة، قبل أن تستقر أمام مقر السلطة المحلية للمحافظة.

ورفع المحتجون لافتات من قبيل: ”لن نموت جوعًا، وتدهور الوضع الاقتصادي وعدم صرف المرتبات في آن واحد، هو حكم إعدام ضد ملايين اليمنيين“.

وقال الناشط الحقوقي في محافظة تعز، ماهر العبسي، إن ”المحتجين طالبوا الحكومة الشرعية بوقف تدهور العملة الوطنية؛ الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار، وهو ما انعكس بشكل سلبي على المواطنين، الذين يعانون أعباء المعيشة في ظل الحرب“.

وأضاف العبسي، وهو أحد المنظمين للمسيرة: ”أصبحت أوضاع الناس كارثية في ظل الوضع الحالي، خصوصًا مع استمرار عدم تسلم العديد من الموظفين لمرتباتهم الحكومية، منذ أكثر من عام، وهذا يستلزم عمل الحكومة على معالجة هذا الأمر“.

وطالب الحكومة اليمنية بـ“إجراء سياسات مالية حكيمة؛ لإعادة أسعار صرف الريال كما كانت عليه سابقًا، ووقف الارتفاع الكبير للأسعار“.

وأشار العبسي، إلى أن ”الأوضاع تتجه من سيء لأسوأ“.

وتابع أن ”المتظاهرين طالبوا أيضًا، في المسيرة، بالعمل على سرعة تحرير محافظة تعز من الحوثيين؛ لأن استمرار الحرب فيها يضيف أعباء كبيرة على السكان، الذين يعانون من صعوبة الوضع العام“.

وتأتي هذه المسيرة، بعد أن شهدت العملة اليمنية، انهيارًا كبيرًا، ووصل سعر الدولار، حتى مساء أمس الإثنين، إلى أكثر من 500 ريال يمني، فيما بلغ الريال السعودي 130 ريالًا، وهو ما يؤكد فقدان العملة الوطنية اليمنية أكثر من ضعف قيمتها، منذ بدء الحرب في البلاد قبل حوالي 3 أعوام.

وأدى انهيار الريال اليمني؛ إلى ارتفاع ملحوظ في أسعار مختلف المواد الأساسية؛ وهو ما شكل عبئًا إضافيًا على معظم السكان، الذين باتوا بحاجة ماسة إلى مساعدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com