عائلة ملكة جمال العراق تضطر للفرار من البلاد

عائلة ملكة جمال العراق تضطر للفرار من البلاد

المصدر: فريق التحرير

اضطُرت عائلة ملكة جمال العراق ”سارة عيدان“، للهروب من البلاد بعد أن أثارت صورة سيلفي لها مع ملكة جمال إسرائيل ”أدار جاندلزمان“  الشهر الماضي، جدلًا واسعًا وموجة غضب في بغداد، وفق ما ذكرت ملكة جمال إسرائيل لوسائل إعلام عبرية.

وكانت ”عيدان“ التي مثلت بلادها في مسابقة ملكة جمال الكون في ولاية لاس فيجاس بالولايات المتحدة، قد نشرت الصورة مع نظيرتها الإسرائيلية على حسابها بصفحة ”إنستغرام“، ما عرَّضها لانتقادات لاذعة.

من ناحيتها، قالت ”جاندلزمان“ الأسبوع الماضي لوسائل إعلام إسرائيلية إن ”أسرة عيدان تعرّضت لتهديدات من أشخاص أنها إذا لم تعد إلى الديار وتزيل الصور، فإنهم سيسحبون منها لقب ملكة جمال العراق، بل وسيقتلونها“.

وأضافت أن عائلة ملكة جمال العراق ”غادرت العراق خوفًا من التهديدات على الأقل حتى يهدأ الوضع“.

وقالت ”جاندلزمان“ إنها على اتصال مع ”عيدان“ منذ المنافسة، وإنها صديقتها وغير نادمة على قرار نشر الصورة.

ورأت ”جاندلزمان“ أن ”الصورة ليست تأييدًا لحكومة إسرائيل، ولا تعني الموافقة أو قبول سياستها في الوطن العربي، وأودّ الاعتذار لكل من اعتبرها إساءة للقضية الفلسطينية، إذ لم يكن هذا هدف الصورة“.

يشار إلى أن العلاقات مقطوعة بشكل كامل بين العراق وإسرائيل.

وفي تبرير من ”عيدان“ التي تعيش في الولايات المتحدة، قالت إنها ”نشرت الصورة بهدف تعزيز السلام والمحبة“، مشيرة إلى أنها ”عندما واجهت ملكة جمال إسرائيل أثناء التقاط الصور، ألقت عليَّ السلام وأخبرتني أنها كانت تأمل أن يأتي يوم يعمّ السلام بين الديانتين، وألا ترى أطفالها مرغمين على الخدمة في الجيش الإسرائيلي“.

وأضافت ملكة جمال العراق التي تبلغ من العمر 27 عامًا:“سألتني جاندلزمان إن كنت أرغب في التقاط صورة، فأخبرتها أنني آمل السلام أيضًا، ويسعدني أن أساعد في نشر الرسالة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com