الأمم المتحدة ”مذعورة“ من عمليات الإعدام في العراق

الأمم المتحدة ”مذعورة“ من عمليات الإعدام في العراق
ab70338.jpg

طلبت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجمعة من العراق ”وقف عقوبة الإعدام فورًا“، مؤكدة أن تنفيذ هذه العقوبة في 38 شخصًا أُدينوا بالإرهاب سبّب ”صدمة عميقة“ لها.

وقالت ليز تروسيل الناطقة باسم المفوضية السامية في مؤتمر صحفي في جنيف إننا ”أُصبنا بصدمة عميقة وروعنا بالإعدام الجماعي لـ38 رجلًا الخميس في سجن الناصرية“ في جنوب العراق.

وأضافت أن ”هؤلاء السجناء الـ38 صدرت أحكام عليهم لجرائم مرتبطة بالإرهاب“، لكن ”ما يثير شكوكًا كبيرة هو مدى ضمان مراعاة الأصول الإجرائية وحصولهم على محاكمة عادلة في القضايا الـ38“.

وأحصت المفوضية حتى الآن 106 عمليات إعدام في العراق هذه السنة، مذكرة بأنه في يوم واحد من أيلول/سبتمبر نفذت العقوبة في 42 شخصًا شنقًا في السجن نفسه.

وأكدت تورسيل بقولها: ”ندعو السلطات العراقية مجددًا إلى تعليق تنفيذ كل عمليات الإعدام، وإعلان وقف فوري لاستخدام عقوبة الإعدام، وبدء دراسة نظام قانون العقوبات بالكامل“.

وكان داخل كاظم نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار قد أعلن أن إدارة سجن الناصري الإصلاحي بمحافظة ذي قار نفذت الخميس حكم الإعدام بحق 38 مدانًا من تنظيمي القاعدة وداعش أدينوا بأعمال إرهابية.

وقال مصدر في السجن إن جميع من تم إعدامهم عراقيون، ومن ضمنهم شخص يحمل أيضًا الجنسية السويدية.

وأكدت السويد وجود عراقي سويدي من بين الذين أُعدموا موضحة أنه يبلغ من العمر حوالي ستين عامًا.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغو فالستروم إن السويد والدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي تدين اللجوء إلى عقوبة الإعدام ”غير الإنسانية والوحشية“ فيما استدعت وزارة الخارجية السويدية سفير العراق للاحتجاج الجمعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com