تفاصيل مثيرة في تحقيقات النيابة المصرية مع المطربة شيماء حول ”نشر الرذيلة“

تفاصيل مثيرة في تحقيقات النيابة المصرية مع المطربة شيماء حول ”نشر الرذيلة“

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز

كشفت مصادر قضائية في مصر عن تفاصيل التحقيقات التي تخضع لها المطربة شيماء أحمد، المعروفة إعلاميًا بالمطربة ”شيما”، في واقعة اتهامها بنشر الرذيلة والفجور من خلال كليب ”عندي ظروف“.

وأوضحت المصادر في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن النيابة اطلعت على تحريات المباحث، والتي أظهرت من خلال فحص محتوى الكليب، أن المطربة ”قصدت إثارة الغرائز الجنسية من خلال الإتيان بأفعال فاضحة بمساعدة منتج العمل والمخرج، إلى جانب إثارة الرأي العام وتعمد الإضرار بالحياء العام داخل المجتمع“.

وبيّنت أن النيابة ”استمعت في البداية إلى أقوال مقدم البلاغ، الذي طالب بمحاكمة المطربة بتطبيق المادة 269 مكرر من قانون العقوبات، بسبب ظهورها وهي ترسم وتمارس إيحاءات جنسية باستخدام الفاكهة“.

ولفتت إلى أن المطربة ”انهارت خلال التحقيقات واستمرت في البكاء، قائلةً إن الشهرة أغرتها ولم تقصد التحريض على أعمال الفسق والفجور، وإن البعض خدعها وأوهمها بتقديم العمل؛ كونه فنًا راقيًا، ويفيد المجتمع وخاصةً الشباب ويتناول قضية الحب بين الفتيات والشباب“.

وكانت أجهزة الأمن المصرية، قد ألقت اليوم السبت، القبض على المغنية المثيرة للجدل، بسبب الكليب الإباحي المسمى ”عندي ظروف“، والذي يحرّض على الفسق والفجور وممارسة الرذيلة، وفق جهات التحقيق.

يشار إلى أن كليب ”عندي ظروف“، أثار خلال الساعات الماضية، جدلا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر ناشطون أن الكليب احتوى على أفعال فاضحة وإيحاءات جنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com