عيادة لمرضى يعانون من اضطرابات نفسية
عيادة لمرضى يعانون من اضطرابات نفسيةorchestratehealth

دراسة تكشف عن خصائص جسدية مشتركة بين المرضى النفسيين

كشفت دراسة فرنسية حديثة، وجود علاقة بين الخصائص الجسدية للمرض الذين يعانون من اضطرابات نفسية، موضحة أن جميع المرضى النفسيين لديهم هذه الخصائص المشتركة.

وغالبًا ما يتميز المرضى النفسيون بسمات شخصية فريدة وسلوك معادٍ للمجتمع، ومع ذلك، قد تكون هناك أيضًا سمة جسدية مشتركة بينهم، ومن شأنها أن تسمح بالتعرّف عليهم.

وأوضحت الدراسة التي أجراها مجموعة أطباء نفسيين فرنسيين، أنه من خلال إلقاء نظرة بسيطة، من الممكن التعرف على المرضى النفسيين بفضل السّمة الجسدية.

وأظهرت النتائج التي نشرت في المجلة المتخصصة "Journal of Psychiatric Research" العلاقة بين طول الإصبع وسمات شخصية معينة، على سبيل المثال، فيما يحذّر الخبراء من التسرع في تفسير هذه النتائج، مما يسلّط الضوء على مدى تعقيد السمات الذهانية.

هرمون التستوستيرون

ورأت الدراسة أن هذه الخاصية ترتبط بمستويات هرمون التستوستيرون قبل الولادة، ويمكن أن تشير إلى سمات الاعتلال النفسي، بحسب ما نقلته مجلة "ماري فرانس" الفرنسية.

والاعتلال النفسي هو اضطراب في الشخصية يتميز بالميل نحو العنف، ونقص الندم والتعاطف، ويُظهر الأفراد المتأثرون بشكل عام عدوانيةً، ولا يترددون في اللجوء إلى التلاعب لتحقيق أهدافهم.

ووفقًا للباحثين، فإن هذه النسبة ترجع إلى تركيز مرتفع إلى حد ما من هرمون التستوستيرون، خاصة أثناء نمو الجنين.

مقياس الاعتلال النفسي المنقح

وللتعرف على المرضى النفسيين، يستخدم المتخصصون، بشكل عام، مقياس الاعتلال النفسي المنقح، المعروف أيضًا بالاختصار "PCL-R"، حيث قام بتطويره الباحث الكندي روبرت د. هير، وهو يقيس مستوى الاندفاع، والعدوانية، والميكافيلية.

 لكن دراسة أظهرت، مؤخرًا، أن السّمة الجسدية كانت شائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب سيكوباتي.

وقام الباحثون بتحليل عينة من 44 شخصًا يعانون من اضطرابات نفسية وتم تشخيصهم على أنهم مرضى نفسيون، ووجدوا أن هؤلاء الأفراد لديهم في المتوسط إصبع البنصر أطول من السبابة مقارنة بالأشخاص العُقلاء. وسيكون من الممكن التعرف على المرضى النفسيين بهذه الطريقة.

أخبار ذات صلة
هل تحلّ الروبوتات الذكية مكان المعالجين النفسيين؟

هرمون الأم

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن أخصائي الرياضة من جامعة نيو إنجلاند الدكتور بن سيربيل قوله: "ترتبط نسبة 2D:4D بمستويات هرمون والدتك، والذي يستقر في الرحم بنهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويكون مرتبطًا بالتعرض لهرمون التستوستيرون قبل الولادة".

لكن هذا الهرمون، الذي يوجد عند الرجال أكثر منه عند النساء، له تأثيرات عديدة، وكثيرًا ما يرتبط بالسلوكيات المهيمنة وحتى العدوانية.

ووفقاُ للدراسة، فإنه، غالبًا، ما توجد مستويات عالية من هرمون التستوستيرون لدى المرضى النفسيين، ولكن هذا الهرمون أيضًا هو الذي يمكن أن يزيد، بشكل كبير، في مواقف معينة، والذي يسمح للرياضيين رفيعي المستوى بالتفوق على أنفسهم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com