أخصائية تعرض مجسمًا للكبد
أخصائية تعرض مجسمًا للكبد غيتي

5 علامات تنذر بوجود مشكلات في الكبد

حذَّر أطباء من 5 علامات تنذر بوجود مشكلات في الكبد، الذي يعد واحدًا من أعضاء جسم الإنسان المهمة، مؤكدين أن أي خلل في الكبد قد يسبب مشكلات صحية عديدة، كتخثر الدم، والتهاب الكبد، وحتى السرطان.

وأورد موقع "هوف بوست" العلامات التي ذكرها الأطباء وخبراء الصحة على النحو الآتي:

إصفرار الجلد أو العينين

إن "إصفرار بياض العينين أو الجلد، المعروف باسم اليرقان يعد من العلامات الخفية لأمراض الكبد"، وفق قول طبيب الكبد والأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة ييل الأمريكية، بوبو بانيني.

ويحدث هذا الإصفرار عندما تكون هناك زيادة في البيليروبين، وهي صبغة صفراء اللون تُصنع أثناء تكسر خلايا الدم الحمراء، وتمر عبر الكبد، ويتخلص منها الجسم في النهاية، لكن الزيادة فيها يمكن أن تسبب اليرقان.

ورغم أن المستويات المرتفعة من البيليروبين لا تمثل دائمًا مشكلة كبيرة بالنسبة للبالغين، إلا أن المشكلة الأساسية المسببة لها يمكن أن تكون كذلك، ولهذا السبب من الضروري التحدث مع الطبيب، إذا لاحظت أي إصفرار في الجلد أو العينين.

أخبار ذات صلة
10 أعراض صحية قد تدل على مشاكل في الكبد

البول الداكن

من المعتاد بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد أن يفرزوا بولًا داكنًا، بحسب أخصائي أمراض الجهاز الهضمي في مركز هاكنساك ميريديان الصحي بنيوجيرسي، دوغلاس وين.

ويرجع ذلك إلى تراكم البيليروبين، الذي يمكن أن يحوّل البول إلى اللون البرتقالي الداكن أو البني.

وإذا ظهرت لدى الشخص مشكلات في لون البول رغم أنه يتناول السوائل بكميات طبيعية، فقد يكون ذلك علامة على حدوث خلل في الكبد.

الارتباك أو النسيان

يتعرض الكثير من الأشخاص إلى النسيان من وقت لآخر، لكن الخبراء ينصحون بعدم تجاهل أي تغييرات كبيرة في الحالة العقلية.

ويمكن أن تكون هذه التغييرات علامة على مشكلات في الكبد أو عدد من المشكلات الأساسية الأخرى، وبالتالي ينصح بمراجعة الطبيب في حال شعر الشخص بالارتباك أو مشاكل أخرى في الإدراك.

ويؤكد طبيب الكبد بانيني أن "الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة يمكن أن يصاب بفشل الكبد الحاد، الذي يمكن أن يترافق مع تغيرات في الحالة العقلية أو الشخصية، مثل الإرتباك أو التشوش أو النعاس".

تورم الساقين
تورم الساقينغيتي

تورم الساقين أو البطن

يؤدي تليف الكبد إلى إبطاء تدفق الدم، ما يزيد الضغط في الوريد الذي ينقل الدم عبر الكبد، وفق مجموعة "مايو كلينك" الطبية البحثية.

وتبين المجموعة أن الضغط في هذا الوريد، المعروف باسم الوريد البابي، "يمكن أن يسبب تراكم السوائل في الساقين، وهو ما يسمّى الوذمة، وفي البطن، وهو ما يسمّى الاستسقاء".

ولفتت إلى أن "الوذمة والاستسقاء قد تحدثان أيضًا إذا كان الكبد لا يستطيع إنتاج ما يكفي من بعض بروتينات الدم، مثل الألبومين".

ووفق أخصائي أمراض الجهاز الهضمي وين فإن "التورم في الساقين والقدمين قد يكون مؤشرًا على وجود خطأ ما في الكبد".

كدمات ونزيف

ويقول وين إن الأشخاص الذين يعانون من تلف الكبد قد يصابون بكدمات أو ينزفون بسهولة عند الإصابة.

ويحدث هذا لأن الكبد ينتج البروتينات التي يحتاجها الدم للتجلط، لذلك عندما لا يعمل الكبد بشكل جيد، يكون الشخص عرضة للنزيف بسهولة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com