تعبيرية
تعبيريةGetty Images

5 علامات لالتهاب الزائدة الدودية لا تتجاهلها

نشر موقع "huffpost" تقريرًا عن التهاب الزائدة الدودية، والذي على الرغم من أنه لم يعد مرضًا يهدد الحياة بفضل الرعاية الصحية الحديثة، إلا أنه من المهم التعرف على أعراضه التي قد لا تظهر دائمًا بالطريقة المتوقعة.

وفيما يلي 5 علامات خفية لالتهاب الزائدة الدودية لا ينبغي تجاهلها، وفقًا لخبراء طبيين:

ألم في الجانب الأيمن السفلي من البطن

من أكثر علامات التهاب الزائدة الدودية شيوعًا هو الألم الذي يتركز في الجانب الأيمن السفلي من البطن، ويبدأ الألم عادةً بالقرب من زر البطن ويشتد تدريجيًا مع انتقاله إلى الجزء السفلي الأيمن.

ويؤكد الأطباء أن الألم يصبح أكثر حدة وشدة بمرور الوقت، وقد يمتد نحو الورك.

الإمساك أو الإسهال

يمكن للتغيرات غير العادية في حركات الأمعاء، كالإمساك أو الإسهال، أن تكون علامات غير متوقعة لالتهاب الزائدة الدودية.

ويؤكد أخصائيو أمراض الجهاز الهضمي أهمية الانتباه إلى هذه الأعراض، لأنها قد تشير إلى التهاب الزائدة الدودية الكامن.

أخبار ذات صلة
استئصال الزائدة الدودية قد يقي من مرض خطير

آلام أسفل الظهر

يمكن أن يمتد الألم المرتبط بالتهاب الزائدة الدودية نحو الجانب الأيمن من الظهر، مما يحاكي الانزعاج المرتبط بمشاكل العمود الفقري أو مشاكل الظهر المزمنة. كما قد يعاني بعض الأفراد من ألم في أوتار الركبة أو المستقيم. 

فقدان الشهية

يمكن أن يكون فقدان الشهية بشكل ملحوظ علامة مبكرة على التهاب الزائدة الدودية؛ لذا فإن الافتقار إلى الرغبة في تناول الطعام بشكل معتاد قد يشكل احتمالية الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

ألم مع الحركة

علامة أخرى غير متوقعة لالتهاب الزائدة الدودية هي الشعور بالألم في أثناء الحركة، اذ يميل الألم إلى التفاقم مع أنشطة مثل الانحناء أو العطس أو السعال. عندها من المستحسن طلب العناية الطبية والنظر في إمكانية الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

التعرف على علامات التهاب الزائدة الدودية ضروري للكشف المبكر والتدخل الطبي المناسب؛ لذلك لا ينبغي تجاهل العلامات الخمس الخادعة، إذ يمكن طلب العناية الطبية والخضوع للتقييمات اللازمة أن يضمن العلاج في الوقت المناسب ويمنع المضاعفات المحتملة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com