الحمل خارج تجويف الرحم
الحمل خارج تجويف الرحم Getty Images

الحمل خارج الرحم.. ما أعراضه؟

"تعتبر النساء فوق 35 عامًا أكثر عرضة للحمل خارج الرحم"

قالت صحيفة "تلغراف" البريطانية، إن الحمل خارج الرحم يشكل تهديداً لحياة الأم عندما يبدأ الجنين في النمو، إذ يشكل مصدر قلق للأطباء والأمهات، خصوصا وأنه لا يمكن إنقاذ الجنين.

وأظهر تقرير صدر عام 2022 أن الحمل خارج الرحم هو السبب الأكثر شيوعًا لوفيات الأمهات في المراحل المبكرة من الحمل؛ إذ تموت ثلاث نساء في المتوسط سنويًّا بسبب هذه الحالة في المملكة المتحدة وإيرلندا، فيما يتم تشخيص 12000 إمرأة بهذه الحالة كل عام في المملكة المتحدة، وفقا لمؤسسة خيرية معنية بالحمل خارج الرحم.

ويحدث الحمل خارج الرحم حين تزرع البويضة المخصبة خارج تجويف الرحم، إذ يتم الحمل في 95% من الحالات في إحدى قناتي فالوب، وفي بعض الحالات يحدث في المبيضين، أوالبطن، أوعنق الرحم، كما قد يلتصق الجنين في ندبة من عملية قيصرية سابقة، بحسب التقرير.

أخبار ذات صلة
هل الحمل بعد بلوغ الأربعين آمن فعلًا؟

أسباب الحمل خارج الرحم

وكشف البروفيسور توم بورني، استشاري أمراض النساء في مستشفى كوين شارلوت وتشيلسي ورئيس قسم أمراض النساء في "إمبريال كوليدج" لندن عن أسباب الحمل خارج الرحم، قائلا: "يمكن أن يكون الضرر نتيجة لعدوى أو جراحة سابقة، ويمكن أن يكون الخلل الوظيفي نتيجة للعمر أو التدخين، أو حتى في حالات نادرة استخدام وسائل منع الحمل الطارئة".

وأضاف: "نحن نعلم أن التهاب بطانة الرحم ومرض التهاب الحوض يمكن أن يسببا هذا الضرر والخلل الوظيفي، وقد يزيد التلقيح الاصطناعي من خطر الحمل خارج الرحم لدى أولئك الذين يعانون من تلف في الأنابيب موجود مسبقًا. ومع ذلك، تحدث حالات الحمل خارج الرحم عند معظم النساء دون أي عوامل خطر تُذكر".

الفئات الأكثر عرضة لخطر الحمل خارج الرحم

تعتبر النساء فوق 35 عامًا أكثر عرضة للحمل خارج الرحم؛ وذلك لأن الجسم كان لديه وقت أطول لتكبد أضرار محتملة، لكن أي شخص قادر على الإنجاب، أو يخضع للإنجاب المساعد، يمكن أن يعاني من الحمل خارج الرحم، بحسب تقرير الصحيفة البريطانية.

الحمل خارج الرحم
الحمل خارج الرحم Glamour magazine

الأعراض الأكثر شيوعاً للحمل خارج الرحم

وكشفت الطبيبة "شيخا كابور" أن غياب الدورة الشهرية هي أحد الأعراض الدائمة لحدوث حمل خارج الرحم، وتشمل الأعراض الشائعة الأُخرى النزيف المهبلي أو البقع، ويكون النزيف في هذه الحالة مختلفًا عن النزيف الطبيعي حيث يمكن أن يكون مائيًّا أو بني اللون، وقد يتوقف ويعود.

كما أن آلام البطن من الأعراض الشائعة التي لا يمكن تجاهلها، والتي تكون إما في الأسفل أو على جانب واحد، والتي قد تأتي وتذهب، وأحيانًا يتم تجاهل هذا بشكل خاطئ على أنه ألم شديد أثناء الدورة الشهرية أو الرياح المحبوسة من قبل النساء اللاتي لا يدركن أنهن قد يكن حوامل، بحسب كابور.

وأضافت: "ومن الأعراض الحمراء الأقل شهرة والتي تم تدريب أطباء الطوارئ على اكتشافها، وتشمل الألم أو الضغط عند الذهاب إلى المرحاض، أو الإسهال، أو الشعور بالإغماء، أو ألم في طرف الكتف".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com