صحة البشرة
صحة البشرة متداولة

علامات على الجلد والشعر تشير إلى ضعف صحة الأمعاء

كشفت دراسات حديثة أن ضعف صحة الأمعاء يمكن أن يظهر بشكل واضح على الجلد والشعر، مسببا حالات مثل حب الشباب والأكزيما والوردية والجفاف والقشرة وترقق الشعر.

وغالبًا ما تكون هذه المشكلات نتيجة ميكروبيوم الأمعاء غير المتوازن، والذي يمكن أن يسبب التهابًا جهازيًا ونقصًا في المغذيات.

وبحسب تقرير نشره موقع "news18"، فإن معالجة صحة الأمعاء من خلال اتباع نظام غذائي متوازن غني بالألياف والبروبيوتيك والترطيب قد يساعد في استعادة البكتيريا المفيدة وتقليل الالتهاب وتعزيز امتصاص العناصر الغذائية، مما يؤدي إلى بشرة أكثر نقاءً وترطيبًا أفضل وشعر أقوى وأكثر لمعانًا.

ويؤكد الخبراء على وجود علاقة بين صحة الأمعاء والمظهر الجسدي، مبينين أن كثيرا من الناس لا يدركون أن حالات مثل حب الشباب والأكزيما وتساقط الشعر غالبًا ما تكون متجذرة في اختلال التوازن داخل ميكروبيوم الأمعاء.

وعندما تكون الأمعاء غير صحية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى التهاب جهازي وضعف امتصاص العناصر الغذائية، والذي يظهر في مشاكل الجلد والشعر.

أخبار ذات صلة
ما علاقة الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء بالدماغ؟

ويعد اتباع نظام غذائي متوازن يتضمن البروبيوتيك والبريبايوتكس أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على أمعاء صحية، إذ يساعد البروبيوتيك، الموجود في الأطعمة المخمرة مثل الزبادي، على إدخال البكتيريا المفيدة إلى الأمعاء.

كما يوفر البريبايوتكس، الموجود في الأطعمة مثل الثوم والبصل والموز، العناصر الغذائية اللازمة لنمو هذه البكتيريا المفيدة، ويساعد هذا المزيج على تقليل الالتهابات في جميع أنحاء الجسم ويعزز امتصاص العناصر الغذائية الحيوية اللازمة للحفاظ على صحة الجلد والشعر.

وبهذا، فإن تحسين صحة الأمعاء لا يعزز الصحة العامة فحسب، بل يؤدي أيضًا إلى تحسينات واضحة وملموسة في المظهر، مع بشرة أكثر وضوحًا وصحة وشعر أقوى وأكثر لمعانًا.

ويمكن للأفراد من خلال التغذية السليمة والترطيب وإعطاء الأولوية لصحة الأمعاء تحسين مظهرهم الجسدي ونوعية حياتهم بشكل عام.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com