تعبيرية
تعبيرية Getty Images

5 مكونات في المنتجات والأطعمة تسبب السرطان.. احذرها

يعد السرطان من أشرس الأمراض في العالم، ووفقًا لتقارير صحية، فإن هذا المرض الخبيث يتسبب في وفاة مئات آلاف الأشخاص سنويًّا.

وبحسب الدراسات والخبراء، فإن بعض الممارسات اليومية تسبب السرطان، مثل: التدخين، واستهلاك الكحول، كما إن التعرض لمواد كيميائية قد يزيد تدريجيًّا من مخاطر الإصابة به.

لكن رأى خبراء مختصون أن بعض المواد الكيميائية الموجودة في المنتجات التي نستخدمها يوميًّا، قد تسبب السرطان، وفقًا لِما جاء في موقع "تايمز أوف إنديا"، وأبرزها:

قطران الفحم

منتج ثانوي لمعالجة الفحم وهو مادة مسرطنة معروفة، وتحتوي مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة مثل: صبغات الشعر، والشامبو، وغيرها، على قطران الفحم. وقد يسبب التعرض المنتظم لهذه المادة الكيميائية على سرطان الرئة والمثانة والكلى والجهاز الهضمي.

وصنفت بضع منظمات عالمية هذه المادة على أنها مسرطنة للإنسان، ناصحين الأفراد بالابتعاد عن المنتجات التي تحتوي عليها.

البارابين

من عائلة المواد الكيميائية التي تستخدم كمواد حافظة في مستحضرات التجميل لإطالة مدة صلاحيتها، وهي شائعة في الصابون والشامبو ومنتجات الحلاقة والأطعمة المصنعة.

وأظهرت الدراسات أن البارابين يمكن أن يعطل الهرمونات، ما يؤثر سلبًا على الخصوبة ويضر بنتائج الولادة. بالإضافة إلى ذلك، تزيد هذه المادة من مخاطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، وخاصة سرطان الثدي.

أخبار ذات صلة
سرطان المبيض.. 9 أعراض للقاتل الصامت لا ينبغي للمرأة تجاهلها

الفورمالديهايد

هو غاز عديم اللون ذو رائحة قوية وحادة، يستخدم في مواد البناء وقطع غيار السيارات والمنسوجات والمطهرات وغيرها.

وتقول المنظمات العالمية، إن الفورمالديهايدوهو مادة مسرطنة للإنسان ويمكن أن يسبب "سرطان البلعوم الأنفي" و"سرطان الدم".

الفثالات

هي المواد الكيميائية المستخدمة في العطور الاصطناعية لتحافظ على رائحتها لفترة أطول.

وتحتوي العطور ومثبتات الشعر وطلاء الأظافر ومعطرات الجو وغيرها من المنتجات العطرية على الفثالات، التي تسبب الحساسية وتؤثر على الهرمونات، وتؤدي إلى أنواع رئيسة من السرطان، مثل: سرطان الثدي.

الأكريلاميد

هي المواد الكيميائية التي تتشكل في الأطعمة أثناء عمليات الطهي على درجات الحرارة العالية، مثل: القلي، والخبز.

وأظهرت الدراسات أن هذه المادة قد تسبب السرطان للإنسان، وبما أن وزن الجسم أصبح الآن السبب الرئيس الثاني للإصابة بالمرض الخبيث بعد التدخين، فإن خطر زيادة الوزن هو السبب الحقيقي لاستهلاك مثل هذه الأطعمة، ما يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالسرطان.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com