تعبيرية
تعبيرية Getty Images

هل أنت مستعد لمشاركة معلوماتك الشخصية مع الذكاء الاصطناعي لإنقاذ صحتك؟

فوائد كثيرة محتملة للذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية، إذ يتمتع بالقدرة على ابتكار عقاقير جديدة لأمراض كان من الصعب علاجها، ولكن ذلك يأتي على حساب مشاركة المعلومات الطبية الشخصية.

الخصوصية مقابل الصحة؟

ومؤخرًا، طرحت صحيفة "وول ستريت جورنال" عدة أسئلة لفهم موقف القراء من معضلة الخصوصية مقابل مكاسب الصحة العامة، ليتبين أن البعض يعتقدون أنه يجب إتاحة السجلات الصحية الشخصية للذكاء الاصطناعي لفحصها إذا كانت لديها القدرة على إنقاذ حياة الملايين. ولحماية الخصوصية، يجب أن تتولى هيئة مستقلة "غير حزبية" يشرف عليها متخصصون طبيون وخبراء في أمن البيانات وممثلون عن المواطنين، إدارة قاعدة بيانات آمنة.

ويجادل آخرون بأنه يمكن إخفاء هوية السجلات الصحية لضمان الخصوصية مع السماح للذكاء الاصطناعي بالقيام باكتشافات طبية. على الرغم من أن إخفاء هوية البيانات يزيل معلومات التعريف، إلا أن هناك قلقا من أن الأفراد قد تفوتهم المعلومات الطبية ذات الصلة.

وتشمل المقترحات الخاصة بالضوابط الصارمة للخصوصية إنشاء منصب رئيس تنفيذي للذكاء الاصطناعي في المنشآت الطبية مع التدقيق الشديد لإدارة مسح الذكاء الاصطناعي للسجلات الصحية. وهذا من شأنه ضمان الرقابة وحماية الخصوصية.

ويرى بعض القراء أن استخدام الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية تطور إيجابي، وأن إخفاء هوية البيانات يسمح بإجراء دراسات على قطاعات كبيرة من السكان، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى تقدم الأبحاث بشكل أسرع وربما تحسينها.

أخبار ذات صلة
أداة ذكاء اصطناعي مبتكرة لتحسين دقة تصنيف أورام المخ

المخاوف

ومع ذلك، هناك مخاوف من أن الاعتماد بشكل كبير على الذكاء الاصطناعي في الطب قد يؤدي إلى فقدان اللمسة الإنسانية في التفاعلات بين المريض والطبيب، والتي يعتبرها البعض مهارة تحتضر.

إضافة إلى اقتراح السماح للأفراد بالتوقيع على سجلاتهم الصحية مجهولة الهوية عند الوفاة. وهذا من شأنه أن يوفر مجموعات بيانات كاملة للأبحاث، لكنه يتطلب موافقة من الأفراد، لأنه قد يؤثر على خصوصية أقاربهم.

كما أعرب القراء عن أهمية التعويض في حال أسهمت سجلاتهم الصحية في تحقيق اختراقات وعلاجات.

في حين يعتقد البعض أن الخصوصية يجب أن تأتي دائمًا في المقام الأول، يرى آخرون أن الفوائد المحتملة لاستخدام السجلات الصحية لأبحاث الذكاء الاصطناعي تفوق المخاوف بشأن الخصوصية.

في المقابل، يعتقد عدد من القراء أن المعلومات الشخصية متاحة بالفعل لشركات التأمين الكبيرة، ما يجعل إتاحة السجلات الصحية لأبحاث الذكاء الاصطناعي خطوة منطقية.

ومع ذلك، هناك مخاوف بشأن المخاطر المرتبطة بالوصول إلى السجلات الصحية. فقد تفوق إساءة استخدام المعلومات فوائدها.

رقابة صارمة

بدورهم يؤكد القراء الذين يقدرون الخصوصية على أن الوصول إلى المعلومات الصحية الشخصية يجب أن يخضع لرقابة صارمة، إذ يمكن استخدامها للتمييز ضد الأفراد في قرارات التوظيف أو الترخيص.

ويبدو توفير وصول مجهول الهوية إلى السجلات الصحية حلاً معقولاً، إلا أن هناك مخاوف بشأن القدرة على إخفاء هوية البيانات بالكامل. فقد يكون تقييد الوصول إلى الأفراد الموثوق بهم هو المفتاح للحفاظ على الخصوصية مع الاستفادة من أبحاث الذكاء الاصطناعي.

واستفاد بعض القراء شخصيًّا من الرعاية الصحية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، ووجدوا أنها مفيدة في فهم حالاتهم وأدويتهم. وهم يدعمون استخدام سجلاتهم الصحية الخاصة لتحليل الذكاء الاصطناعي.

وفي النهاية، تتباين آراء القراء فيما يتعلق بالتوازن بين الخصوصية ومكاسب الصحة العامة عندما يتعلق الأمر بالذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية، فبينما يؤكد البعض على أهمية الخصوصية، يعتقد البعض الآخر أن الفوائد المحتملة لأبحاث الذكاء الاصطناعي تفوق المخاوف المتعلقة بالخصوصية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com