تعبيرية
تعبيريةمتداولة

أداة ذكاء اصطناعي مبتكرة لتحسين دقة تصنيف أورام المخ

طور باحثون من أستراليا والولايات المتحدة أداة ذكاء اصطناعي مبتكرة، تعمل بشكل كبير على تسريع وتحسين دقة تصنيف أورام المخ، بحسب تقرير نشره موقع صوت أمريكا.

وعلى الرغم من أن الطرق التقليدية لتحديد أورام المخ موثوقة، فإنها غالبًا ما تتطلب عدة أسابيع للحصول على النتائج.

كما أن هذه العملية، المعروفة باسم التنميط المعتمد على مثيلة الحمض النووي، غير متاحة على نطاق واسع في العديد من المستشفيات على مستوى العالم.

وللتغلب على هذه القيود، ابتكر فريق تعاوني من الجامعة الوطنية الأسترالية والمعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة نهجًا تنبئيًا جديدًا لمثيلة الحمض النووي، الذي يعمل كمفتاح تنظيمي لنشاط الجينات.

ويتيح هذا الإنجاز تصنيف أورام المخ إلى 10 فئات رئيسة باستخدام نموذج التعلم العميق، وهي تقنية ذكاء اصطناعي متطورة مستوحاة من المعالجة العصبية البشرية.

يعد العلاج السريع أمرًا بالغ الأهمية للمرضى ويمكن لهذه التكنولوجيا تسريع العملية
تاي هوانغ، باحث في الجامعة الوطنية الأسترالية

ويستفيد النظام، المسمى DEPLOY، من الصور التشريحية المرضية، وهي صور مجهرية لأنسجة المريض، لإجراء تحليلها.

ويؤكد الباحثون أن DEPLOY مصمم لاستكمال الجهود التشخيصية الأولية لعلماء الأمراض والأطباء.

وسلط الزميل الباحث في الجامعة الوطنية الأسترالية، تاي هوانغ، الضوء على كفاءة أداة الذكاء الاصطناعي، موضحا أن "التقنية التقليدية تستغرق وقتًا طويلاً للغاية، وغالبًا ما تستغرق من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع للحصول على نتائج. وبالنسبة للمرضى الذين يعانون من أورام مخ عالية، يعد العلاج السريع أمرًا بالغ الأهمية، ويمكن لهذه التكنولوجيا تسريع العملية".

وقد تم التحقق من صحة نظام DEPLOY باستخدام مجموعات بيانات واسعة النطاق من حوالي 4000 مريض في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا؛ ما حقق معدل دقة يصل إلى 95%.

أخبار ذات صلة
تطوير خوارزميات الذكاء الاصطناعي لمكافحة السرطان

ويَعِد هذا التقدم بتعزيز طرق التشخيص الحالية، وتوفير نتائج أسرع وأكثر دقة للمرضى الذين يحتاجون إلى علاج عاجل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com