تعبيرية
تعبيرية Charles Mann

ما العلاقة بين الشعور بالبرد والفيتامينات؟

إن الشعور بالبرد الشديد عندما لا يشعر الآخرون به قد يشير إلى نقص في الفيتامينات والمعادن الحيوية. وقد يؤدي هذا النقص، خاصة في فيتامين ب والحديد والمواد المغذية الأساسية الأخرى، إلى حالات مثل فقر الدم، الذي ينعكس على قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة بشكل فعال، بحسب تقرير نشره موقع very well health.

نقص فيتامين ب 12

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب 12، الضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء، إلى فقر الدم وزيادة الحساسية لدرجات الحرارة الباردة. وتمتد أعراض نقص فيتامين ب 12 إلى ما هو أبعد من الشعور بالبرد وقد تشمل الصداع والتعب ومشاكل في الجهاز الهضمي.

وتختلف أسباب نقص فيتامين ب 12 من أمراض المناعة الذاتية مثل فقر الدم الخبيث إلى القيود الغذائية، مثل الأنظمة الغذائية النباتية الصارمة، وبعض الأدوية التي تعيق الامتصاص.

نقص فيتامين ب 9

وبالمثل، يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة من فيتامين ب 9، أو حمض الفوليك، إلى فقر الدم والحساسية للبرد. فهذه المغذيات ضرورية لتكوين خلايا الدم الحمراء ويمكن استنفادها بسبب عوامل مثل الحمل أو اضطراب تعاطي الكحول أو اضطرابات الجهاز الهضمي.

أطعمة غنية بفيتامين "د"
أطعمة غنية بفيتامين "د"clancymedicalgroup

نقص فيتامين د

وخلافا للاعتقاد السائد، فإن الشعور بالبرد لا يرتبط مباشرة بنقص فيتامين د. ومع ذلك، فإن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وهو مشكلة غذائية منتشرة على مستوى العالم، يمكن أن يساهم في حساسية البرد؛ إذ يلعب الحديد دورًا حاسمًا في إنتاج الهيموجلوبين الضروري لنقل الأكسجين في الدم.

ويمكن أن تؤدي عوامل مختلفة، بما في ذلك فقدان الدم أو سوء الامتصاص أو العمليات الجراحية، إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد؛ ما يؤكد أهمية المصادر الغذائية المتنوعة والمكملات الغذائية.

أخبار ذات صلة
تباين لافت بأسعار مصل فيتامين C.. هل الأغلى ثمنًا يعني أنه الأفضل؟

اعتبارات أخرى تتجاوز نقص التغذية

وفي حين أن نقص الفيتامينات والمعادن يمكن أن يساهم في الشعور بالبرد، فإن الحالات الطبية الأخرى مثل فقدان الشهية العصبي، والسكري، وقصور الغدة الدرقية، ومتلازمة رينود، قد تؤدي إلى تفاقم الحساسية للبرد.

ويبقى نقص اليود، على الرغم من ندرته بسبب استهلاك الملح المعالج باليود، مصدر قلق عالمي، خاصة في حالات قصور الغدة الدرقية.

أهمية التشخيص والعلاج

يعد التعرف على السبب الكامن وراء حساسية البرد أمرًا بالغ الأهمية للعلاج الفعال، كما أن التشخيص الذاتي والمكملات دون استشارة طبية يمكن أن يؤديا إلى تفاقم المشاكل والتغاضي عن المخاطر الصحية المحتملة؛ لذا، تعد استشارة المتخصصين في الرعاية الصحية من أجل التشخيص والعلاج المناسبين أمرًا ضروريًا لمعالجة أوجه القصور الأساسية أو الحالات الطبية التي تسبب حساسية البرد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com