تعبيرية
تعبيرية MyDr.com

ارتباط وثيق بين السكري وأمراض القلب والكلى

تعد أمراض القلب والسكري والكلى من بين الأمراض المزمنة الأكثر شيوعًا في العالم، ويقول خبراء في مجال الصحة، إن هذه الأمراض مرتبطة ارتباطًا وثيقًا.

وبحسب ما جاء في صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن البالغين المصابين بداء السكري هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية بمقدار الضعف مقارنة بأولئك الذين لا يعانون منه. كما أن الأشخاص المصابين بداء السكري (الأول والثاني) معرضون أيضًا لخطر الإصابة بأمراض الكلى. وعندما لا تعمل الكلى بشكل جيد، يضطر قلب الشخص إلى العمل بجهد أكبر لضخ الدم إليها؛ ما قد يؤدي بعد ذلك إلى الإصابة بأمراض القلب.

وتتداخل الأمراض الثلاثة إلى حد كبير، حتى أن جمعية القلب الأمريكية صاغت في العام الماضي مصطلح متلازمة القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي، لوصف المرضى الذين يعانون من اثنين أو أكثر من هذه الأمراض، أو المعرضين لخطر الإصابة بها.

وتشير دراسة جديدة إلى أن ما يقرب من 90% من البالغين الأمريكيين يظهرون بالفعل بعض العلامات المبكرة لهذه الحالات المرتبطة.

وتشير الدراسة إلى ضرورة انتباه الأشخاص إلى عوامل الخطر المشتركة لهذه الأمراض في وقت مبكر، بما في ذلك الدهون الزائدة في الجسم، وسكر الدم غير المنضبط، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الثلاثية.

أخبار ذات صلة
علاقة "صادمة" بين مرض السكري والإصابة بالسرطان

وقال الأطباء إنه ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري إجراء فحوصات دورية لقياس ضغط الدم ومراقبة مستويات السكر، بالإضافة إلى اتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك النشاط البدني المنتظم والتغذية المتوازنة.

وحث الأطباء أيضا على الاهتمام بمستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، وذلك لأن ارتفاعها يمكن أن يتسبب في مشاكل القلب والأوعية الدموية. كما يتوجب أيضًا مراقبة تأثير الأمراض القلبية ومشاكل السكري على الأيض، وتطوير استراتيجيات فعّالة للتحكم فيها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com