تعبيرية
تعبيريةGetty Images

أطعمة صديقة للأمعاء.. أكثر من تناولها

خلافًا للاعتقاد الشائع، لم تعد قاعدة "خمسة في اليوم" هي المفتاح لأمعاء صحية، فقد كشف تقرير نشرته صحيفة "التيليغراف" البريطانية أن الأبحاث الحديثة تشير إلى أن تنوع النباتات في النظام الغذائي هو العامل الأهم لصحة الأمعاء.

ويتغذى ميكروبيوم الأمعاء على مجموعة متنوعة من الألياف التي تساعد في إنتاج مواد كيميائية ضرورية لصحتنا، ما يؤثر إيجابيًّا على المناعة ووظائف القلب والدماغ والتحكم في الوزن والصحة العقلية.

وينصح الخبراء بتناول أطعمة البريبايوتك والبروبيوتيك للحفاظ على صحة الأمعاء، وتشمل أطعمة البروبيوتيك الزبادي الطبيعي، والكفير، والخضروات المخللة المخمرة، والتي تعرض الأمعاء للميكروبات الحية.

أطعمة البريبايوتك
أطعمة البريبايوتكمتداولة

أما الأطعمة الغنية بالألياف البريبايوتية مثل التفاح والهليون والخرشوف والموز والبروكلي والبقوليات، فتعمل كغذاء للبكتيريا النافعة الموجودة بالفعل في الأمعاء، ما يعزز صحة الجهاز الهضمي.

ويُوصي الخبراء بتناول ما لا يقل عن 30 نوعًا مختلفًا من النباتات أسبوعيًا لتحقيق أكبر فائدة صحية. وتشمل الأطعمة المفيدة لصحة الأمعاء اليقطين، والبطاطا الحلوة، والمكسرات، ومرق الدجاج والأسماك البرية، والأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والزنك.

أخبار ذات صلة
علامات على الجلد والشعر تشير إلى ضعف صحة الأمعاء

وتؤثر الأطعمة فائقة المعالجة والمقلية سلبًا على صحة الأمعاء، كما يرتبط النظام الغذائي الغني باللحوم الحمراء أو المعالجة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

ويتضمن الحفاظ على صحة الأمعاء تناول مجموعة متنوعة من الألياف النباتية، ودمج الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك والبريبايوتك، وتجنب الأطعمة فائقة المعالجة والمقلية، والحد من تناول اللحوم الحمراء أو المصنعة.

كما تسهم العوامل الأخرى مثل تناول الطعام مع الآخرين، والنوم الكافي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والتحكم في التوتر في تعزيز صحة الأمعاء ودعم الصحة العامة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com