نسخة سابقة من مهرجان كان السينمائي
نسخة سابقة من مهرجان كان السينمائيرويترز

تفاصيل المشاركة العربية في مهرجان كان السينمائي 2024

تستمر الإعلانات عن الاختيار الرسمي للأفلام المشاركة في مختلف فئات مهرجان كان السينمائي في فرنسا، فيما كشف مركز السينما العربية عن قائمة الترشيحات للدورة الثامنة لجائزة نقاد السينما العربية، تتضمن المخرج الجزائري كريم بن صالح المرشح في فئة أفضل مخرج، لفيلمه "ستة أقدام على الأرض".

ومن 14 إلى 24 مايو 2024، ستهتز مدينة كان على إيقاع العروض والأمسيات المتعددة للمهرجان السينمائي الدولي، ومن المتوقع أن يتخذ العديد من المشاهير هذه الخطوات، وسيتم عرض العديد من الأفلام والإنتاج خلال المسابقات المختلفة لهذا المهرجان.

قائمة الترشيحات

ويعتزم مركز السينما العربية أن ينظم على هامش مهرجان كان النسخة الثامنة لجائزة نقاد السينما العربية، وقد تم الكشف عن القائمة النهائية للترشيحات، التي تسلط الضوء على إنجازات عديدة في الوطن العربي.

القائمة تضم اسم المخرج كريم بن صالح المرشح في فئة أفضل مخرج، لفيلمه "ستة أقدام على الأرض". وهو فيلم مستوحى من أحداث حقيقية، ويحكي قصة ابن دبلوماسي سابق "سفيان" قضى حياته في الخارج.

ويعيش "سفيان"، وهو طالب في مدينة ليون الفرنسية، تحت التهديد بالطرد على أمل الحصول على تسوية قانونية، ليقرر العمل في دور عزاء المسلمين، والعمل جنبًا إلى جنب مع الموتى. ومع ذلك، تبين أن هذا العمل هو طريق مشرق له وسط خيبة الأمل.

من هو كريم بن صالح؟

ولد كريم بن صالح في الجزائر لأب جزائري وأم برازيلية، ويعيش في باريس منذ أن كان في الثامنة عشر من عمره، حيث واصل دراساته في الأدب والعلوم الاجتماعية، فيما واصل نشاطه المسرحي. وله أيضًا العديد من الأفلام القصيرة، منها "سر فاطمة"، الذي حاز العديد من الجوائز.

ويستعد مركز السينما العربية للاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه خلال الدورة السابعة والسبعين لمهرجان كان السينمائي من خلال التعاون مع "مارشيه دو فيلم" و"إم إيه دي سليبريتي"، ويعد هذا التحالف ببرنامج آسر من الموائد المستديرة والاحتفالات المرموقة.

أخبار ذات صلة
محامٍ: طهران تضغط لسحب فيلم إيراني من مهرجان كان

ومنذ إنشاء مركز السينما العربية في عام 2015، رسخ المركز نفسه كمعرض أساسي للمواهب السينمائية العربية؛ بهدف عرض الثراء السردي والفني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على المسرح الدولي.

وسيتم تصميم أنشطة مركز السينما العربية هذا العام خصيصًا لتسليط الضوء على المواهب الإبداعية العربية، أمام الكاميرا وخلفها، ومن خلال برنامج يتضمن أربع جلسات منفصلة، ​​بالإضافة إلى حفل توزيع جوائز النقاد السنوي المرتقب للأفلام العربية، ويَعِد مهرجان مركز السينما العربية بأسبوع مليء بالمناقشات والاعتراف بالسينما العربية.

وستقام كل هذه الأحداث في شاطئ السعف المرموق، وهو موقع رمزي يتقاسمه مهرجان كان السينمائي وسوق السينما.

وستبدأ الاحتفالات بحدث مدته ثلاث ساعات بعنوان "موطن المواهب: كيف يغزو الفنانون والحرفيون العرب عالم الترفيه"، الذي ستقدمه مؤسسة مركز السينما العربية، وستتكون من حلقتين يشارك فيهما عدد من المشاهير، يتبعهما حفل استقبال مدته ساعة واحدة، مخصص للمدعوين فقط.

وستسلط الجلسة الأولى، بعنوان "الموجة العربية الجديدة: الممثلون"، الضوء على نجوم السينما العربية الصاعدين، في مناقشة مشتركة حول الفرص والتحديات التي يواجهونها في اقتحام الساحة الدولية.

كما ستحتفل جلسة بعنوان "الموجة العربية الجديدة: الفنانون والحرفيون" بأعمال الجيل الجديد من المواهب التي تعمل خلف الكاميرا.

وستتناول هذه الجلسة رحلاتهم المهنية الدولية، وتسلط الضوء على الخطوات اللازمة لمزيد من هؤلاء الفنانين الاستثنائيين لتحقيق الاعتراف خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأخيرًا، في 20 مايو، سيقدم التقييم القطري المشترك - بالتعاون مع IEFTA ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين - جلسة صحفية بعنوان "النزوح: وجهات نظر سينمائية"، وستسلط هذه الجلسة الضوء على قوة السينما في تمثيل ومعالجة تحديات النزوح.

وسيتبع ذلك جلسة بعنوان "الأردن: دراسة حالة في النمو المستدام"، بمشاركة لجنة رفيعة المستوى تجمع بين العديد من اللاعبين الرئيسين في صناعة السينما الأردنية.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com