تبرئة أسرة إماراتية من تعذيب خادمة

تبرئة أسرة إماراتية من تعذيب خادمة

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

قضت محكمة جنايات أبوظبي، ببراءة زوجين إماراتيين تمّ اتهامهما بتعذيب خادمة آسيوية، حيث كشفت التحقيقات بأن الخادمة هربت من منزل كفيلها للعمل مع إحدى الشبكات المتخصصة في اصطياد الخدم، بعد أن أوهمتها بوجود فرصة عمل أفضل، لتتفاجئ الخادمة بوقوعها فريسة لعصابة شرعت في استغلالها وتعذيبها للانصياع لرغباتهم.

وكانت النيابة العامة، أحالت الزوجين إلى القضاء بعد أن اتهمتهما الخادمة كذبًا بأنهما قاما بحجزها وحرمانها من حريتها، مع الاعتداء عليها بالضرب وأعمال التعذيب باستخدام أدوات حادة، ما تسبب في فقدانها لجزء كبير من صيوان الأذنين، فضلاً عن سكب مواد ملتهبة عليها، محدثة بها حروقا في منطقة الجبهة وحول العين اليمنى.

وأشارت المحامية عبير الدهماني، إلى تناقض أقوال الخادمة مع التقرير الفني الصادر عن المختبر الجنائي، حيث ادعت الخادمة بأن الزوجة كانت تعتدي عليها بالضرب باستخدام الحذاء، الأمر الذي ينفي تهمة استخدام العصي، وأدوات التعذيب الحادة التي أكد التقرير استخدامها لإحداث الاصابات الواقعة عليها، وأن تلك الاصابات وقعت بعد فترة هروبها من منزل كفيلها.

وأضافت المحامية الدهماني“ بأنه تم العثور على الخادمة بتاريخ 13 من فبراير/ شباط بإمارة عجمان، حيث تبين من خلال الطب الشرعي وجود إصابات متوسطة وحديثة المنشأ، الأمر الذي ينفي تهمة قيام موكليها بارتكاب الجريمة، لكون الزوج قد قام بتقديم بلاغ يفيد بهروب الخادمة قبل شهرين من العثور عليها، وهي فترة كافية لحدوث أو إحداث تلك الإصابات.

ولم تقف إدعاءات الخادمة عند التعذيب فقط، وإنّما طالت الذمة المالية للزوجين، فقد ادعت كذبًا عدم استلامها لراتبها الشهري، إلا أن الزوج قدم لهيئة المحكمة، ما يفيد بقيامها بإجراء تحويلات مالية عن طريق أحد المصارف باسم والدتها تجاوزت العشرة تحويلات، وكان آخرها قبل هروبها بـ 17 يومًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com