مطالب برلمانية للعمل بالمذاهب الأربعة في مصر

مطالب برلمانية للعمل بالمذاهب الأربعة في مصر

المصدر: دعاء مهران – إرم نيوز

طالب برلمانيون وفقهاء مصريون بعودة العمل بالمذاهب الأربعة في مصر تيسيرًا على المواطنين، مع إبراز التنوع الفقهي في الإسلام بدار الإفتاء المصرية والأزهر الشريف على أن تضم المؤسستين علماء من تلك المذاهب لبيان أحكامها للناس وللدراسين.

وتقدّم رئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب المصري، أسامة العبد، بمشروع قانون يتضمن عودة التنوع الفقهي المستند لأصحاب المذاهب الأربعة إلى دار الإفتاء المصرية والأزهر الشريف، مشيرًا إلى ضرورة عودة المذاهب الأربعة بين طلاب المعاهد الأزهرية بدءًا من الإعدادي والثانوي والجامعي.

وقال العبد لـ“إرم نيوز“ أن ”التخصص الدقيق مطلوب حتى لا تضيع معالم المذاهب الأربعة لأهل السنة وهي كلها تنادي بالوسطية والاعتدال وليس فيها إفراط أو تفريط أو تشدد أو تطرف أو تعسف على الإطلاق“.

وتطالب اللجنة بعودة كبار العلماء من المذاهب الأربعة لدار الإفتاء المصرية ولجنة الفتوى في الأزهر الشريف، وفق العبد، الذي شدد على ضرورة أن يكونوا متواجدين بشكل شبه دائم للرد على أسئلة المواطنين.

ونوه إلى أن اختلافات العلماء المذهبية سبب للرحمة بالناس دون تشدد أو تعصب لمذهب معين وهذه سمة الأزهر التي تجعله يختلف عن بقية المعاهد العلمية.

وأوضح البرلماني المصري أن الأصل في تعليم الأزهر وجود المذاهب الأربعة، وأن دعوته جاءت للمحافظة على وجودها في مصر والتنوع الفقهي.

وقال عميد كلية أصول الدين الأسبق بجامعة الأزهر، بكر زكي عوض، إن المذاهب الأربعة موجودة في مناهج التعليم الأزهري بجميع مراحله التعليمية، ولكن المشكلة أن بعض قطاعات الدولة تتأثر بمذهب معين دون غيره.

وأشار عوض في حديث لـ“إرم نيوز“ إلى أن المذهب المالكي يغلب في صعيد مصر والشافعي يغلب في محافظات الوجة البحري وباقي المحافظات يغلب عليها مذهب الحنفية.

وأضاف العميد الأسبق أن دعوة البرلمان لعودة تطبيق المذاهب الأربعة للفقه الإسلامي ”تيسيرًا على المواطنين“، لوجود حلول شرعية تناسب مشكلات العصر الحالي في أي من المذاهب الأربعة، قائلاً: ”إذا وقفنا أمام مذهب بعينه عقدنا الكثير من المشكلات وأنشأت مشكلة بدلًا من تقديم حل“.

وضرب مثالًا بإخراج المسلمين لزكاة الفطر في بعض الدول من ثمانية أصناف فقط ولكن الأمام أبي حنيفة أجاز إخراجها نقودًا وذلك تيسيرًا على المواطنين والفقراء.

وبين أن تعدد الآراء الفقهية يتيح للعلماء المسلمين بأخذ الآراء التي تناسب الزمان والمكان ومقتضى الحال.

المذاهب الأربعة، هي: الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة، نسبة إلى الأمام أبو حنيفة والإمام أنس بن مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد بن حنبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com