تمثال غريب لـ ”تيريزا ماي“ يظهر على منحدرات دوفر البيضاء (صورة)

تمثال غريب لـ ”تيريزا ماي“ يظهر على منحدرات دوفر البيضاء (صورة)
CALAIS, FRANCE - AUGUST 20: Britain's Home Secretary Theresa May speaks to the media at a press conference after signing an agreement to tackle the migrant crisis in Calais on August 20, 2015 in Calais, France. The Home Secretary arrived in Calais to announce a number of measures to deal with the migrant issue in which about 3,000 migrants are thought to be camped in Calais hoping to cross the Channel into Britain. Measures include the creation of a joint command centre to target criminals trafficking migrants into France and the UK. (Photo by Carl Court/Getty Images)

المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

ظهر تمثال عملاق لرئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي، وهي ترتدي تنورة على شكل علم الاتحاد على منحدرات دوفر البيضاء.

ويظهر المجسم الضخم ممدود اليد نحو فرنسا، في إشارة واضحة إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، لم يتضح بعد من المسؤول عن هذه الحيلة على الساحل الجنوبي، ويعد هذا الموقع الذي يقع على طول الساحل الجنوبي لبريطانيا، أقرب معلم بريطاني إلى أوروبا القارية، وأول المعالم البريطانية التي يراها العديد من الزوار القادمين من البحر.

ومن الجدير بالذكر، أن مدينة دوفر هذه التي تبعد 27 ميلًا عن شمال غرب كاليس في فرنسا، قد صوت ثلثا سكانها لصالح البركست في استفتاء العام الماضي، حيث شهدت المدن الساحلية في جنوب شرق إنجلترا أعلى مستويات الهجرة من الاتحاد الأوروبي.

وقد وعدت ماي بتنفيذ البركست، وهي تأمل الفوز بفترة أخرى في الانتخابات المقبلة يوم الخميس.

ولا يعد المجسم الذي تم رفعه برافعة قبل تثبيته وسط الأشجار والمباني المجاورة، العرض العام الوحيد لعلم الاتحاد في الأيام الأخيرة، حيث تمت إضاءة بوابة براندنبورغ في برلين بالعلم، المعروف بعلم جاك الاتحاد، تضامنًا مع بريطانيا بعد الهجوم الأخير على جسر لندن من قبل المسلحين، الذي أسفر عن مقتل 7 ضحايا يوم السبت.

وقد أشار أحد السكان المحليين، سيمون هير، للصحف المحلية أن التمثال الذي قد تمت إزالته بدا بشعًا.

وقال: ”سواء اتفقتم أم لا على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يعد هذا التمثال المبتذل إهانة لأي أوروبي آت إلى دوفر عبر البحر، وهو رسالة سخيفة إلى أوروبا ونحن على وشك البدء في التفاوض على خروجنا من الاتحاد الأوروبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com