شرطة دبي تطيح بعصابة استولت على نحو مليون دولار (صورة)

شرطة دبي تطيح بعصابة استولت على نحو مليون دولار (صورة)

المصدر: دبي - إرم نيوز

ألقت وحدة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، القبض على عصابة محترفة مكونة من 10 أشخاص أفارقة، واسترجعت منهم مبلغ 980 ألفًا و280 دولارًا، خلال وقت قياسي لم يتجاوز 48 ساعة.

وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، إن ”تفاصيل الواقعة تعود إلى يوم الأربعاء الماضي بعد تلقّي بلاغ يفيد بوجود 4 أشخاص من جنسيات عربية وآسيوية مقيدين بشريط لاصق داخل غرفة بفندق في منطقة ديرة“.

وأضاف: ”على الفور انتقلت فرق التحريات والبحث الجنائي إلى موقع البلاغ، وتبين أن المقيَّدين شخص عربي الجنسية مستثمر و3 موظفين في إحدى شركات الصرافة من جنسية آسيوية، وتم تحريرهم جميعًا والاطمئنان عليهم“.

وتابع: ”وبالتحقيق في الواقعة تبيّن أن المستثمر العربي كان ينوى إتمام صفقة في الفندق وقام بحجز غرفة بالاتفاق مع وسيط عربي جلب له مجموعة من الأشخاص ادَّعوا أنهم رجال أعمال وبحوزتهم دولارات يرغبون بتبديلها  بالدرهم مقابل فرق سعر“.

وأشار اللواء المنصوري إلى أنه ”بناءً على هذا الاتفاق الذي تمَّ عبر وسيط عربي حجزت الغرفة واصطحب المستثمر 3 أشخاص من إحدى شركات الصرافة التي يتعامل معها منذ فترة طويلة، والذين جلبوا معهم  3 ملايين و600 ألف درهم لتبديلها إلى دولارات، والتقوا عددًا من الأشخاص من جنسية أفريقية في الغرفة بعد أن أحضروا معهم ماكينة لعدّ الأموال، إلا أنهم فوجئوا بالعصابة تنقضّ عليهم وتستولي على الأموال وتقوم بتقييدهم بشريط لاصق، وأخذوا هواتفهم ولاذوا بالفرار إلى جهة غير معلومة، فيما عثر عليهم عامل النظافة بعد الواقعة بساعة تقريبًا“.

ولفت العميد سالم الرميثي مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي إلى أن عمليات البحث تمَّت بسرعة كبيرة لضمان عدم التصرف في الأموال وإلقاء القبض على أفراد العصابة لعدم توافر معلومات عنهم.

وأضاف أنه ”بعد معاينة مسرح الجريمة ورفع البصمات وجمع الأدلة، تمكن فريق التحريات من تحديد هويتهم وتبيَّن أن مجموعة منهم تُقيم في إحدى الإمارات المجاورة، فيما لاذ 3 منهم بالفرار إلى سلطنة عُمان“.

وذكر الرميثي أنه ”تم التنسيق مع السلطات العُمانية عبر وزارة الداخلية الإماراتية لاسترداد المتهمين الثلاثة وبحوزتهم 100 ألف درهم، فيما أُلقي القبض على أحد أفراد العصابة أثناء محاولة مغادرة الدولة ثاني يوم الواقعة“.

من جانبه، قال المقدّم عادل الجوكر مدير إدارة البحث الجنائي في شرطة دبي إنه ”تبيّن أن أفراد العصابة خططوا جيدًا لإتمام العملية، مستغلين عدم وجود احتياطات أمنية تكفي للتصرف في مبلغ مالي كبير كالذي كان بحوزتهم، وإن الفنادق ليست لعقد وإتمام الصفقات التجارية، وإنه كان يتوجب عليهم توخي الحذر“.

ونوه المقدم الجوكر إلى أن ”مجموعة من أفراد العصابة مقيمون في الدولة، فيما يخالف آخرون قانون الإقامة، وخططوا للعملية منذ فترة عبر وسيط عربي“.

وشدّد على أن ”رجال التحريات والبحث الجنائي في شرطة دبي تمكنوا من إلقاء القبض على كافة أفراد العصابة واسترجاع المسروقات التي قاموا بتوزيعها عليهم جميعًا، كل بحسب دوره“، مؤكدا أن ”السلطات العُمانية أبدت تعاونًا كبيرًا في القضية كعادتها عبر التعاون الوثيق في العديد من القضايا الأخرى“.

ودعا المقدم الجوكر المستثمرين ورجال الأعمال في الدولة إلى ”توخي الحذر واتباع الاساليب القانونية في التعاملات التجارية، وعدم الجري وراء الصفقات الوهمية التي تُعرض عليهم من قِبل أشخاص مجهولين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com