طالبة سعودية في أمريكا تخلع حجابها بعد فوز ترامب (صورة)

طالبة سعودية في أمريكا تخلع حجابها بعد فوز ترامب (صورة)

قررت الطالبة السعودية، هويدا طرابزوني (18 عامًا)، في نيويورك، التخلي عن حجابها الذي ترتديه منذ أن كانت في الـ13 من عمرها، بعد فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة ورعبها من التوجهات العنصرية.

وذكرت صحيفة “نيويورك ديلي”، يوم الخميس، أن الطالبة طرابزوني، والتي تدرس في معهد نيويورك للتكنولوجيا، قالت إنها “لا تشعر بالارتياح منذ إعلان فوز ترامب، وأنها تخشى تعرضها للإيذاء من جانب بعض أنصاره”. وتابعت: “أرتدي الحجاب منذ سن الثالثة عشرة.. هو جزء من ردائي.. جزء من شخصيتي”.

وأضافت الطالبة السعودية للصحيفة أنّ العداء للإسلام ليس جديدًا، وأنها تعرضت للإيذاء بألفاظ عنصرية من جانب بعض سائقي سيارات الأجرة، كما أنها تعرّضت ذات مرة لنزع حجابها خلال زيارات إلى فرنسا والمملكة المتحدة، لكنها قالت إنها تشعر أن الآخرين ينظرون إليها بطريقة مختلفة عن الطريقة المعتادة.

وأوضحت أن اختلاف ردود الفعل يعود إلى الاختلاف حول حملة حظر دخول المسلمين إلى أمريكا، التي دعا لها ترامب، والتدقيق الشديد بقبول المهاجرين.

وأشارت إلى أن قرارها لم يأت خوفًا من ترامب نفسه، لكن الخوف من مؤيديه العنصريين المتعصبين الذين يحملون الكثير من الكراهية ضد الأقليات، على حد قولها.

وذكرت أنها في صباح الأربعاء ظلت تبكي، وكانت لا ترغب في الذهاب إلى الدراسة، ولكنها عندما ذهبت وجدت ثلاث فتيات أخريات من زميلاتها قررن أيضًا البحث عن بديل للحجاب، وأشارت إلى أنها بدأت التفكير في العودة إلى المملكة.