فتوى جديدة تسمح للمتحولين جنسيًا بالزواج وتحرّمه على الجنس الثالث

فتوى جديدة تسمح للمتحولين  جنسيًا بالزواج وتحرّمه على الجنس الثالث

المصدر: ارم نيوز - متابعة

قال المفتي الباكستاني محمد عمران حنفي قادري ان الرجل المتحول جنسيا بإمكانه الزواج من امرأة متحولة  جنسيا لكن المتحول ممن ولد  مع  خصائص لا تتناسب مع مفاهيم ثنائية  أكان ذكرًا أم أنثى فلا يحق لهم الزواج.

وفي الفتوى التي جاءت ردًا على استفسار تقدم به رئيس تنظيم اتحاد الأمة في الباكستان محمد ضياء الحق نقشبندي ونشرتها صحيفة الاكسبرس تربيون قال قادري أن المتحول الى الجنس الآخر وكان  انثى في الولادة بإمكانه الزواج من متحول أعلن بالولادة أنه رجل وتحول الى الجنس الآخر. وبالطبع ينطبق هذا الحكم على الحالة العكسية.

غير أن المفتي قادري أعلن أن الجنس الثالث لا تسمح لهم الشريعة الاسلامية بالزواج.

كما شدد المفتي على وجوب عدم حرمانهم من الميراث حيث يعاقب أهل المتحولين جنسيا بطردهم من المنزل  وبحرمانهم من نصيبهم في الميراث. وبين أن هذا الفعل يعد خطيئة ووفقا للمفتي فانه من المحظورات أن يتعرض المتحولون الى الجنس الآخر  للسخرية وإهانتهم حيث ان هذه ارادة الله عز وجل ولا يحق معاملتهم بهذا الشكل.

وأما للصلاة والزكاة والصيام  والحج فهي فرائض شروطها  تنطبق عليهم ومن غير المسموح به أن يحرموا من الصلاة عليهم عند الموت.

ودعا المفتي قادري الحكومة الباكستانية الى اتخاذ أشد الإجراءات في حق الآباء الذين يسيئون للمتحولين بحرمانهم من الميراث  وبين ان على الحكومة سن القوانين بالرجوع الى العلماء في سبيل القضاء على التفكير السلبي السائد ضد هذه الشريحة من المجتمع.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع