منوعات

دراسة.. تردّد النساء على الكنيسة يُطيل بأعمارهن
تاريخ النشر: 17 مايو 2016 16:04 GMT
تاريخ التحديث: 17 مايو 2016 16:49 GMT

دراسة.. تردّد النساء على الكنيسة يُطيل بأعمارهن

خطر الوفاة للسيدات الحريصات على الاستعانة بالخدمات الدينية أقل بنسبة 33% من اللواتي لم يحضرن.

+A -A
المصدر: ياسمين عماد – إرم نيوز

أثبتت دراسة جديدة قام بها باحثون في كلية الدراسات العليا للصحة العامة في جامعة هارفارد، أن النساء اللواتي يترددن على الكنيسة مرة في الأسبوع أطول عمرًا بخمسة أشهر من لم يذهبن من قبل.

شاركت في الدراسة أكثر من 74 ألف سيدة، معظمهن من المسيحيات الكاثوليك أو البروتستانت مع عدد من نساء محدود جداَ من مختلف الأديان لاستخلاص استنتاجات إحصائية.

وكتب الباحثون في ورقة بحثية نشرت بمجلة جاما الطبية أن خطر الوفاة للسيدات اللواتي يحضرن الخدمات الدينية أقل بنسبة 33% من اللواتي لم يحضرن، حيث كانت عوامل مثل الاكتئاب والتدخين والدعم الاجتماعي والتفاؤل، جميعها مؤثرة في أسباب الوفاة.

وأكد الباحثون على أن تلك الدراسة لا تعني أن يقوم الأطباء بإخبار مرضاهم بالذهاب للكنيسة، لكن هؤلاء المتدينين يجب أن يتم تشجيعهم كشكل من أشكال المشاركة الاجتماعية الهادفة.

وكان متوسط عمر المشاركات في الدراسة 60 عاماً، وكانت هناك أكثر من 13500 حالة وفاة خلال فترة الدراسة التي استغرقت 16 عاماً.

وحذر الطبيب جيرمان بليزر من إثارة تساؤلات فلسفية أو دينية مثل وجود الرب في إطار تلك الدراسة.

وقال إن الدراسة ”لا يمكن تعميمها على الرجال أو الشباب“ أو ”الجماعات الدينية الأخرى، مثل اليهود والبوذيين والمسلمين والهندوس“ لأن من خضعوا للدراسة معظمهم كان من السيدات المسيحيات كبار السن .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك