ومن السيلفي ما قتل!

ومن السيلفي ما قتل!

المصدر: إرم نيوز - متابعات

عِشْقُ الفتى الهندي رامانديب سينغ للسيلفي أودى بحياته، فمن أجل لقطة سيلفي مميزة أراد تصويرها، أمسك  سينغ المسدس ووجهه إلى رأسه لكنه بدلاً من أن يضغط على زر الكاميرا، ضغط على الزناد.

الفتى الـبالغ من العمر 15 عاماً أخذ مسدس والده المرخص من أجل التقاط الصورة لكنه أطلق النار على نفسه بالخطأ، ليلفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى.

وقال والد سينغ وعائلته، بحسب ما ذكرت الشرطة في مدينة باتانكوت في ولاية البنجاب، إنه كان يريد أن يلتقط صورة سيلفي بالمسدس.

من جانبه قال الضابط مانوج كومار إن جانباً من المسؤولية ”يقع على والد الفتى الذي ترك المسدس الملقم بالرصاص دون وضعه في مكان آمن“.

وكانت الشرطة شنت  في كانون الثاني / يناير الماضي حملة في مدينة مومباي على محاولات التقاط السيلفي في أماكن خطرة، بعدما غرق أحد الأشخاص في محاولة لإنقاذ فتاة كانت تلتقط صورة سيلفي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com