”حجب الواتساب في السلطنة“.. العُمانيون يعزّون أنفسهم – إرم نيوز‬‎

”حجب الواتساب في السلطنة“.. العُمانيون يعزّون أنفسهم

”حجب الواتساب في السلطنة“.. العُمانيون يعزّون أنفسهم

المصدر: سماح المغوش – إرم نيوز

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خبرَ توجه سلطنة عمان إلى حجب الواتساب في البلاد. ودشن مغردون على موقع التواصل ”تويتر“ هاشتاغ #حجب_الواتساب_في_السلطنه، وتنوعت التغريدات بين مؤيد ومعارض ومتشكك بالقرار.

فقال ”محمد عيسى البلوشي“: ”أولا: عندنا وسائل التواصل الأخرى، ثانيا: كنا عايشين بدونه على أحسن ما يرام ووجوده زي عدمه“.

وعلقت ”ريمو“: ”هذي الساعة المباركة خلتنا نشوف سوالف أهل عُمان“.

ورأى ”أبو الين المطيري“: ”عُمان لو يحجبون كل مواقع التواصل عندهم بتوصل لنا أخبار طيبتهم وثقافتهم وحسن الخلق“.

فيما قال ”حيث يسكن الأحرار“: إنّ الأمر كله مجرّد إشاعة، وأيده ”ابن الجزيرة“ بقوله، أن الأمر برمته مجرد خدعة.

وأكد المغرد ”محمد الخروصي“ وآخرون، أنّ الواتساب ما زال يعمل ولم يتعرّض للحجب.

فيما قالت ”وجع امرأة“ ساخرة: ”وشو له ماله داعي حمام زاجل يكفي“.

وقال ”يوسف“ مازحا: ”أنا أتوقع شركة الفيسبوك المالكة لتطبيق الواتساب قامت بإغلاق التطبيق في عُمان بسبب قلة المحادثات والمراسلات“.

واستهجن المغرّد ”عبدالرحمن الحوسني“ تناول الموضوع قبل إعلانه رسميا، وعلق: ”الغريب أن يُثار الموضوع قبل أن تتكلم عنه الجهات المختصة!“.

وتساءل ”سعيد“: ”إذا تم حجبه، هل لدى الهيئة بديل مناسب يوازي خدمات الواتساب بدل الرسائل النصية البدائية ذات التكلفة العالية؟“.

يُذكر أنّ بضع دول عربية تتجه إلى حظر الرسائل الصوتية على ”واتساب“ في أخبار متداولة ما زالت غير مؤكدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com