سفارة فلسطين بمصر تحتفي بـ“نضال الفلسطينيات“ في يوم المرأة العالمي

سفارة فلسطين بمصر تحتفي بـ“نضال الفلسطينيات“ في يوم المرأة العالمي

المصدر: نعمة عز الدين - إرم نيوز

أقامت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، حفلاً بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تحت عنوان ”نضال المرأة الفلسطينية“، بحضور حرم السفير الفلسطيني بالقاهرة رانيا الشوبكي، والكاتبة الكبيرة فريدة الشوباشي، ورئيس اتحاد المرأة الفلسطينية بالقاهرة عبلة الدجاني، وزوجات السفراء العرب المعتمدين بالقاهرة وعضوات الاتحاد، وذلك في مركز سينما الحضارة بدار الأوبرا المصرية.

وثمنت رانيا الشوبكي، حرم سفير دولة فلسطين بالقاهرة، في كلمتها، صمود المرأة الفلسطينية وكفاحها، وتضحياتها اللامتناهية، وهي تتصدى لإسرائيل في ظل أبشع احتلال عرفه التاريخ الإنساني.

وأضافت، إنّ إحياء ذكرى يوم المرأة العالمي، الذي يصادف 8 مارس/آذار، فرصة لتسليط الضوء على الأدوار التي تلعبها المرأة الفلسطينية، سواء بمشاركتها في عمليات الدفاع عن وطنها، إلى التعرض للأسر والاستشهاد، وتشكيل حملات نسوية دولية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، وتميزها بدور فاعل وشريك أساسي للرجل في عملية مقاومة الاحتلال بمختلف أشكاله.

وأكدت الشوبكي أنّ المرأة الفلسطينية، أبدعت في تحديد آليات وأشكال المقاومة، عبر مراحل التاريخ المختلفة، بما يناسب كل مرحلة ومتطلباتها؛ ما جعلها تشكل رمزاً من رموز الحرية والنضال، والتصدي، لدى العديد من النساء في حركات التحرر الوطني في العالم.

wmn (2)

أما الكاتبة فريدة الشوباشي، فقالت: ”المرأة الفلسطينية، هي المصنع الذي يخرج المناضل والشهيد، كما نجحت في التصدي للحركة الصهيونية بتربيتها وزرعها للقيم بين مختلف الأجيال، ما جعلها هدفًا في الحروب، وكأنها مستودع ولكن للذخيرة الحية، ضد الحركة الصهيونية“.

وتابعت الشوباشي، إن المرأة الفلسطينية هي السلاح الناجح والوحيد والعظيم والخطير، في النضال ضد الصهيونية، لأنها  متمسكة بهويتها الفلسطينية أينما كانت، وهو ما أفقد المحتل جنونه، مشددة على ضرورة تكاتف وصمود أبناء الشعب الفلسطيني في لحمة واحدة، من أجل ان تنتصر فلسطين.

من جانبها، أبرزت عبلة الدجاني، ملامح التاريخ النضالي للمرأة الفلسطينية، بدمائها وكفاحها مثل نضال سميرة أبو غزالة، وتدريب النساء الفلسطينيات على حمل السلاح، وقيام فاطمة برناوي بأول عملية تفجيرية ضد المحتل الغاصب.

كما تم عرض الفيلم الوثائقي ”لجوء آخر“ من إنتاج مركز شؤون المرأة، في غزة، والذي يتناول قصة عائلة فلسطينية، خلال الحرب على غزة، وتعرضها للويلات وكيف عاشت أجواء الـ23 يوما، ومعنى اللجوء مرة أخرى للخيمة وللغياب؟ ومعنى أن تكون فلسطينياً.

wmn (3)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com