شهادة تثير مخاوف أمنية.. الأمير أندرو يورّط القصر الملكي – إرم نيوز‬‎

شهادة تثير مخاوف أمنية.. الأمير أندرو يورّط القصر الملكي

شهادة تثير مخاوف أمنية.. الأمير أندرو يورّط القصر الملكي

المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز

أثار دوق يورك الأمير أندرو، المخاوف الأمنية، بشأن قصر باكنغهام من خلال دعوة سيدة مدلكة إلى غرفة نومه.

وقالت المدلكة مونيك جيانيلوني: إنها لم تخضع للتفتيش ولم تقم بتسجيل الدخول أثناء زيارتها للقصر لرؤية الدوق، بعد أن قُدمت له من قبل مديرة أعمال المليادير جيفري إبستاين، غيسلاين ماكسويل.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وصلت مونيك إلى القصر وسُئلت ببساطة عن رقم تسجيل سيارتها من قبل المساعدين، مشيرة إلى أنها لا تعتقد أنه تم إجراء أي اختبارات عليها بعد إجراء اتصال هاتفي من قبل تشارلوت مانلي، مساعد الأمير أندرو الخاص آنذاك.

وقالت مونيك: ”لقد كان من السهل للغاية الدخول إلى القصر، الأمر الذي أثار إزعاجي؛ لأنني يمكن أن أكون شخصًا آخر، فلم أكن أعرف أندرو ولم أقابل أي شخص من العائلة المالكة، لا أحد يعرفني، ولم يتحدث إليّ أحد“.

وأضافت: ”لم يفحص أحد حقيبتي عندما وصلت أو عندما غادرت، كنت أتوقع بالتأكيد عمليات تفتيش أمنية أكثر صرامة“.

وعندما تلقت مونيك مكالمة هاتفية من مانلي من أجل القيام بجلسة للأمير أندرو، أشارت إلى أنها كانت ”متوترة للغاية“ بشأن الدعوة إلى قصر باكنغهام.

وقالت مونيك إنها استقبلت من قبل أندرو عند باب غرفة النوم وهو يرتدي رداء حمام وقامت بتدليكه عاريًا تحت منشفة على طاولة بجانب صورة لزوجته السابقة سارة فيرجسون وابنتيهما، الأميرتين بياتريس ويوجيني.

وكانت مونيك، التي كانت عضوة في السجل البريطاني للممارسين التكميليين، تعمل في عيادة في كينسينغتون وتقوم بزيارات منزلية في وقت اللقاء الملكي في 30 حزيران/ يونيو 2000.

وأخبرتها ماكسويل، المتهمة بشراء الفتيات الصغيرات لإبستاين من أجل استغلالهن جنسيًا: ”سأقدم لك شخصًا أكثر شهرة“.

وعندما ذهبت إلى منزلها مرتين وقامت بجلسة تدليك لها، قالت لها: ”ألا تعرف من أنا حبيبتي؟ يجب عليك قراءة الصحف الشعبية، أنا من المشاهير“.

وعندما بحثت مونيك لاحقًا على الإنترنت ورأتها في الصورة مع أندرو في حفل زفاف، أدركت أنها ابنة عملاق الإعلام روبرت ماكسويل.

وقالت مونيك: ”عندما أخبرتني عن هذا الشخص الأكثر شهرة، اعتقدت أنها ربما تعني ممثلًا أو شيئًا ما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com