ما حقيقة تطبيع جمعية حماية البيئة الكويتية مع إسرائيل؟

ما حقيقة تطبيع جمعية حماية البيئة الكويتية مع إسرائيل؟

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

نفت جمعية حماية البيئة الكويتية تطبيعها مع إسرائيل، قائلة إنّ ما أثير بهذا الخصوص هو ”كذب وعارٍ عن الصحة“، مؤكدةً وطنيتها ووطنية أعضائها والتزامها بثوابت ونهج دولة الكويت الرافض للتطبيع.

وقالت الجمعية، في بيان تداولته وسائل الإعلام المحلية، إنّ ”ما أثير حول اتهامها بالتطبيع مع إسرائيل تم عقب تداول صورة لأحد أعضائها أمام علم الكويت خلال مشاركتها ضمن وفد دولة الكويت بقيادة الهيئة العامة للبيئة في مؤتمر الأطراف بجنيف“، مشددة على أن ”مجرد ظهورعلم الكيان الصهيوني في لقطة مصورة خلف عضو الجمعية يجب ألا يكون مدعاة لبث وترويج هذا الإفك“.

وأضافت الجمعية أن ”مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها نشرت الصورة بدون وجود العلم الإسرائيلي حرصًا على القيم، إلا أن ظهورها في الصحف جاء نتيجة وصولها بالحجم الطبيعي لها لضمان جودتها فقط“، مشيرةً إلى أنّ ”عضو الجمعية وقف للتصوير أمام علم الكويت ضمن أعلام الدول المشاركة.

وأوضحت الجمعية أنها ”تحتفظ بكامل حقوقها القانونية تجاه من يدعي أو يروج ذلك وأنها شرعت في اتخاذ ما يحفظ لها ذلك دفاعًا عن الثوابت الوطنية للشعب الكويتي وتبرئة للجمعية ولأعضائها من هذا الاتهام والزعم الباطل“.

وتعتبر الكويت من الدول الملتزمة بمقاطعة إسرائيل رسميًا وشعبيًا، ولا تقيم أي علاقات معها، وتكرست مقاطعتها من خلال إقرار قوانين تحظر التعامل مع الهيئات والأشخاص المقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتها، مع فرض عقوبات على مخالفي هذه القوانين تصل إلى حد الأشغال الشاقة المؤقتة والغرامات المالية الضخمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com