شيخ من الأسرة الحاكمة في الكويت يثير جدلًا لرفضه استخدام نفوذه بتوظيف ابنه

شيخ من الأسرة الحاكمة في الكويت يثير جدلًا لرفضه استخدام نفوذه بتوظيف ابنه

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

أثار نائب وزير شؤون الديوان الأميري في الكويت الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح ردود فعل متباينة من قِبل النشطاء والأكاديميين عقب حديثه عن عدم تمكن ابنه من الحصول على وظيفة بالرغم من مرور عامين على تخرجه من الجامعة.

وجاء حديث الشيخ محمد في ردٍ على سؤال للإعلامي ونجم ”السوشيال ميديا“ حمد قلم، الذي سأل إن كان ابن الشيخ محمد قد توظف أم لا، ليجيبه بأنه لم يتوظف بعد، وقد مضى على تخرجه عامان وينتظر إنهاء أوراقه ليتوظف، وذلك بعد إشارة الإعلامي ”قلم“ إلى تخوُف الشيخ سابقًا من عدم تمكُن ابنه من الحصول على وظيفة بعد التخرج.

وأوضح الشيخ محمد أنه“لم يتوسط لابنه حتى يتوظف لأنه ضد فكرة الواسطة أو استخدام النفوذ“، مبينًا أن“ابنه لم يتوظف بشكل رسمي إنما يعمل دون مقابل“، لتتوالى التعليقات وردود الفعل تجاه حديث الشيخ من قِبل عامة الكويتيين بين من وصف حديثه بالمستفز وبين من اتخذه وسيلة للاستهزاء.

وانتقد الإعلامي علي دشتي حديث الشيخ محمد عن قضية رفضه استخدام النفوذ في التوظيف، قائلًا:“الشيخ محمد يرغب بأن يصبح ابنه من فئة الكادحين وليس لديه واسطة، والدليل هو عدم بقاء الشيخ محمد في الحكومة الكويتية“، مضيفًا:“أقترح على الحكومة أن توظّف ابن الشيخ محمد في مكان لائق“.

وعلّق الناشط عبد العزيز المطيري:“شوف ولد محمد العبدالله الصباح مو لاقي وظيفه يا مواطن يا جشع ما خليت للشيوخ وظائف“.

وقال الكاتب بجريدة ”الشاهد“ المحلية عبد الرضا قمبر:“لا حول ولا قوة إلا بالله، بسكم ضحك على الناس، والله عيب“.

وكتب الناشط عبد الله الصقلاوي عضو منظمة العفو الدولية:“ليش الوظيفة، مخصصاتكم التي تأخذونها من الكويت أغنى من ديوان الخدمة نفسه… ماشي عليكم بالعافية، بس ليش تسوون أنفسكم مساكين؟“.

وذهب المحامي سعد محمد العصفور في نقده إلى أبعد من ذلك، قائلًا:“خليه ينطر طال عمرك .. كلها كم سنة ويكمل عمره ثلاثين ويتولّى نص وزارات الكويت مثل والده“.

وبالرغم من الانتقادات والسخرية من قِبل عدد من النشطاء، فقد لاقى حديث الشيخ محمد قبولًا لدى آخرين اعتبروا“أن حديثه منطقي، مشيدين بصفاته وتواضعه بتعامله مع الآخرين“.

والشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح هو الابن الثاني للشيخ عبد الله المبارك الصباح والشيخة سعاد محمد الصباح، وشغل خلال حياته المهنية عدة مناصب حكومية، واستلم حقائب وزارية لعدة سنوات، منها وزارتا الإعلام والصحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com