1000 سعودية سافرن من منافذ الشرقية دون تصريح ولي الأمر

1000 سعودية سافرن من منافذ الشرقية دون تصريح ولي الأمر

المصدر: فريق التحرير

سمحت منافذ الجوازات في المملكة العربية السعودية، أمس الاثنين، بعبور مواطنات تجاوزت أعمارهن 21 عامًا دون تصريح، وذلك بعد بدء تطبيق نظام وثائق السفر المعدل، والذي يسمح للنساء فوق سن الـ 21 بالسفر دون موافقة ولي الأمر.

وحسب صحيفة ”اليوم“ المحلية، فإن عدد المغادرات دون تصريح من ولي الأمر من منافذ المنطقة الشرقية وحدها بلغ أكثر من 1000 مسافرة.

وأعلنت المديرية العامة للجوازات، أمس الاثنين، عبر موقعها الرسمي عن بدئها تطبيق قرار تمكين المرأة من السفر دون موافقة ولي الأمر، إضافة إلى تمكين المتزوجين والمبتعثين والموظفين المشاركين في مهام رسمية في الخارج من السفر دون حاجة لموافقة ولي الأمر.

وأوضحت الجوازات في شروطها الخاصة بالسفر، أن كل من تجاوز الـ 21 من عمره، من الرجال والنساء يحق له السفر دون موافقة ولي الأمر، فيما يحتاج لموافقة ولي الأمر (سواء الأب أو الأم أو الأخ أو المذكورون في صك الورثة) كل من هم دون سن الـ 21 ، ويمكنهم التفويض عبر خدمة ”أبشر“.

وسمحت المملكة لمن هم دون سن الـ 21 من الرجال والنساء بالسفر دون موافقة ولي الأمر، في حال الزواج، والمبتعثين للدراسة في الخارج، والموظفين المشاركين في مهام رسمية خارج السعودية.

ويعد قرار السماح للنساء باستخراج جوازات سفر ومغادرة البلاد دون اشتراط موافقة أولياء أمورهن الرجال، أحد أهم بنود الولاية المثيرة للجدل في السعودية والتي سقطت، بعد أن أسهمت وعود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمنح النساء حقوقًا أكبر في المملكة، بتغييرات كبيرة شملت العديد من القوانين التي تخص المرأة، ومكنتها من نيل حقوقها في العديد من المجالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com