المغرب.. قلق قبل عيد الأضحى بسبب الحمى القلاعية – إرم نيوز‬‎

المغرب.. قلق قبل عيد الأضحى بسبب الحمى القلاعية

المغرب.. قلق قبل عيد الأضحى بسبب الحمى القلاعية

المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

يسود القلق بين مربي المواشي في المغرب بسبب اقتراب عيد الأضحى، وظهور بؤر جديدة للحمى القلاعية بين الأبقار و المواشي، رغم كل الإجراءات التي اتخذتها المصالح المعنية بهذا الخصوص.

وأطلق المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، حملة تلقيح للمواشي بمختلف مناطق المغرب منذ ظهور المرض قبل أشهر، وتمكن إلى حدود نهايتها في 23 يوليو/تموز الجاري، من تلقيح نحو مليون رأس من الأبقار و17 مليون رأس من الأغنام، حسب يومية ”المساء“ المغربية.

وعانى مربو المواشي بمنطقة اشتوكة الأسبوع الماضي من نفوق أبقارهم بسبب المرض، الأمر الذي استنفر المصالح المختصة من جديد، والتي تخوض حاليًا وإلى نهاية شهر يوليو/تموز حملة جديدة ، تستهدف بالأساس الكشف عن الأغنام و الماعز وترقيم 8 ملايين منها، ويقصد بالترقيم تخصيص رقم لكل رأس من الماشية يوضع على حلقة صفراء من البلاستيك تثبت في أذنه، مما يضمن للمستهلك سلامته.

وإضافة إلى الإجراءات السنوية المعتادة يقوم المكتب قبل كل عيد أضحى بمراقبة مياه شرب الأضاحي والأدوية و الأعلاف التي تقدم لها.

وقد تخفف هذه الإجراءات من التخوف الكبير بين المغاربة هذا العام، خصوصًا بعد أن فسدت عدد من الأضاحي خلال الموسمين الأخيرين، إذ تحولت لحومها إلى اللون الأخضر بعد ذبحها، مما اضطر الأسر إلى رميها.

وتعددت التفسيرات بخصوص الموضوع، فوجهت بعض الجهات أصابع الاتهام إلى نوع الأعلاف، وقال آخرون إن مربي المواشي يستعملون بعض الأدوية لزيادة حجم أغنامهم فيما عزت مصالح صحية رسمية الأمر إلى ارتفاع درجة الحرارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com