هل تسبب الإهمال الطبي بتدهور صحة الإعلامية الكويتية الشهيرة ”ماما أنيسة“؟

هل تسبب الإهمال الطبي بتدهور صحة الإعلامية الكويتية الشهيرة ”ماما أنيسة“؟

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

اتهم أحد المواطنين الكويتيين المستشفى الأميري بـ“التقصير والإهمال الطبي“ أثناء علاج الإعلامية الشهيرة أنيسة محمد جعفر المعروفة بـ ”ماما أنيسة”، بعد تعرضها لوعكة صحية مؤخرًا، مما تسبب لها بانتكاسة صحية إضافية أُدخلت على إثرها إلى مستشفى آخر لتلقي العلاج.

وقال المواطن في مقطع فيديو تداولته الحسابات الإخبارية المحلية، إنّ ”ماما أنيسة عانت، يوم الاثنين الماضي، من وعكة صحية شديدة أُدخلت على إثرها إلى المستشفى الأميري، وقد تم وضعها بدايةً في قسم الحوادث ثم نُقلت إلى الممر“.

وأضاف المواطن أنّه ”بعد أن طلبت مرافقتها من أحد الأطباء الكويتيين وضعها في غرفة داخل المستشفى اعتذر الطبيب لعدم وجود غرف، مما دفع الإعلامية الشهيرة إلى سحب إبرة المغذي من يدها مطالبةً مرافقتها بإخراجها من المستشفى، مما تسبب لها لاحقًا بانتكاسة أدخلت على إثرها مستشفى السلام“.

وكانت الإعلامية الملقبة بـ“أمُّ الكويتيين“ تعرّضت، يوم الخميس، لوعكة صحية شديدة أُدخلت على إثرها مستشفى السلام.

ونقلت صحيفة ”القبس“، عن ابنة أختها التي ترافقها في المستشفى، أن ”الإعلامية تعرضت لإنفلونزا خلال شهر رمضان تطورت بعدها إلى التهاب بالرئة، ومنها استمرت حالتها الصحية متذبذبة في الاستقرار إلى يومنا هذا، حيث اختلت كل وظائفها فجأة ليتم نقلها إلى المستشفى“.

وتفاعل عدد من النشطاء والحقوقيين مع الأنباء التي أدلى بها المواطن الكويتي، بالرغم من عدم إثبات ذلك من قِبل عائلة الإعلامية أنيسة، حيث علّق الناشط مساعد الرندي مستغربًا:“معقولة هذه القصة التي يرويها هذا المواطن حول ما حصل لأم الأجيال في الكويت ماما أنيسة، معقولة ؟!“.

ووجّه الحقوقي صلاح الهاشم، انتقادًا لاذعًا للنواب، ووزير الصحة، معلقًا:“لو كان هذا الكلام صحيحًا.. فلا خير في كل نواب الأمة إذا بقي وزير الصحة باسل الصباح يومًا على كرسيه“.

واعتبر الدكتور أحمد المليفي، أن سوء اختيار النواب هو السبب في الخلل داخل المرافق الحكومية، حيث كتب:“المسؤول عما حصل للاعب الدولي فتحي كميل، وماما أنيسة، وما يحصل يوميًا في مرافق الدولة للمواطن، هو الناخب الذي اختار من يمثله على أساس مصلحة مادية أو شخصية، لذلك تعوَّد المسؤول ألا يتحرك إلاّ لمن عنده واسطة وإذا أخطأ فهو يعلم أن الواسطة ستحميه، نعم يتحمل المسؤولية من انحرف بالاختيار“.

وانتقدت الشبكة العربية وزير الصحة الكويتي باسل الصباح، بعد الحديث عن تعرض الإعلامية لإهمال طبي في المستشفى الأميري ”أم الكويت والكويتيين #ماما_أنيسة يتم وضعها في ممر المستشفى، والأطباء يتعذرون منها بعدم وجود أسرّة؟!! الوزير اللا إنسان.. باسل الصباح لا بارك الله في الساعة التي أصبحت فيها وزيرًا للصحة“.

وكان وزير الصحة، وعدد من المسؤولين في الوزارة، فضلًا عن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، قد زاروا الإعلامية أنيسة داخل مستشفى السلام للاطمئنان على وضعها الصحي.

ويُذكر أن الإعلامية أنيسة محمد جعفر، اشتهرت من خلال اسم ”ماما أنيسة“؛ لأنها كانت متخصصة في برامج الأطفال.

وقدمت العديد من البرامج في التلفزيون والإذاعة، منها: جنة الأطفال، ومع الأطفال، نادي الأطفال، صبيان وبنات، الأطفال والصيف، ماما أنيسة والأطفال، عيال الديرة، وفي الإذاعة: ماما أنيسة والصغار، ماما أنيسة والشباب، للحديث معًا، ومع الشباب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com