إيران تلاحق النساء داخل السيارات لفرض ”الأمن الأخلاقي“

إيران تلاحق النساء داخل السيارات لفرض ”الأمن الأخلاقي“

المصدر: أحمد قبال - إرم نيوز

بعد يوم واحد على الرسائل النصية القصيرة التي تلقاها عدد كبير من سكان العاصمة الإيرانية طهران تحت عنوان ”كشف الحجاب داخل السيارات“، أعلن حسين اشتري قائد قوات الشرطة، أنه سيتم البدء بتنفيذ خطة لتشديد إجراءات الأمن الأخلاقي.

ووفقًا لوكالة أنباء ”فارس“ التابعة للتيار المتشدد في إيران، قال حسين اشتري: ”سنشدد من إجراءات الأمن الأخلاقي، وسيصل هذا التشديد إلى مستويات أضعاف ما كانت عليه في السنوات الماضية“.

وبحسب موقع ”راديو فردا“ الإيراني، ادعى اشتري أيضًا أن تلك الإجراءات كانت بناء على مطالب المواطنين، وأن الهدف منها نشر الأمن والاستقرار، وكانت رسائل نصية وصلت إلى عدد كبير من سكان العاصمة تتهمهم بعدم ارتداء النساء للحجاب أثناء قيادة سياراتهم وتطالبهم بالذهاب إلى أقسام الشرطة للاستجواب؛ مما تسبب في أزمات مرورية خانقة أمام مقر شرطة الأمن الأخلاقي (شرطة الآداب) في شارع خالد الإسلامبولي.

وكان مأمور شرطة العاصمة طهران الكبرى ”حسين رحيمي“، قد أكد أن متلقي تلك الرسائل النصية سيوقعون على تعهد مكتوب بعد استجوابهم في مقر الشرطة قبل إطلاق سراحهم، وأنه في حالة عدم التزامهم فإنه سيتم تحريك دعوى قضائية ضدهم، وأنه يتم رصد ومتابعة سيارات نقل الأفراد والسيارات الخاصة بدقة من جانب مخبرين مدنيين غير مسلحين.

أما حسين ساجدي نيا قائد شرطة طهران، فكان قد صرح منذ فترة أن شرطة الأمن الأخلاقي تتعامل بشكل سري مستعينة بعدد تجاوز الـ 70 ألف عنصر من المخبرين، ما بين نساء ورجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة