بعد تعرضها للسخرية..ناشطون يعتذرون لـ“مطلقة ساحة الإرادة الكويتية“ – إرم نيوز‬‎

بعد تعرضها للسخرية..ناشطون يعتذرون لـ“مطلقة ساحة الإرادة الكويتية“

بعد تعرضها للسخرية..ناشطون يعتذرون لـ“مطلقة ساحة الإرادة الكويتية“

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

اعتذر عدد من الناشطين والأكاديميين الكويتيين، للسيدة المطلقة، التي ظهرت في اعتصام ساحة الإرادة يوم السبت الماضي، مناشدةً أمير البلاد لإسقاط القروض، بعد تعرضها للسخرية من قبل بعض المدونين الذين اتهموها بالتمثيل.

وتعرّضت الكويتية، للسخرية من قبل بعض الناشطين عقب ظهورها متأثرةً، في مقطع فيديو للتحدث عن معاناتها وأمثالها المطلقات اللواتي يعانين من أوضاع اقتصادية سيئة، قبل أن يبث مقطع الفيديو كاملًا للسيدة، والذي أظهر عملية مونتاج للمقطع، حيث قطعت المواطنة التصوير بسبب خطأ في الكلام.

وبعد ساعات من الانتقادات اللاذعة والسخرية التي أطلقها الناشطون تجاه المطلقة الكويتية، عاود الناشطون الاعتذار منها وأبدوا تضامنهم معها، عقب الحديث بأن ”مناشدتها كانت صادقة وأنها تعاني من مرض السرطان الذي رافق وضعها الاقتصادي السيئ برفقة أبنائها الستة وظروفها الاجتماعية القاسية“.

وتقدم الناشط السنعوسي بو ضاري بالاعتذار من الكويتية عقب إساءته لها سابقًا، قائلًا ”وصلني بالخاص تأكيد أن السيدة التي ظهرت في مقطع ساحة الإرادة وأنا اتهمتها بالتمثيل، إنها صادقة وهي أم لـ٦ أطفال ومصابة بالسرطان وظروفها المادية سيئة جداً.. أسجل اعتذاري عن اتهامها وأدعو الله لها الشفاء وأن يبقيها لأولادها ويساعدها في ظروفها“.

وقال المغرد حسين بن عاقول ”كلنا نعتذر منها وعسى ربي يشافيها ولكن بنفس الوقت نتمنى الإعلام ما يسجل مقابلات خارج المنبر لتفادي توجيه أي خطاب لصاحب السمو بطريقة غير لائقة“.

وعلق الإعلامي حزام الشريكة حول الحادثة معلقًا على أوضاع بعض النساء ”عشرات الآلاف من نساء الكويت عليهم أوامر ضبط وإحضار بسبب مديونية ، ويطلع لك “ خنزير بشري“ يعترض.

وأضاف الشريكة مشيدًا بالمواطنة المطلقة ”بعد أن ظلمها أصحاب الدماء الزرقاء نتشرف بإطلاق عليها لقب #بنت_ الإرادة وعسى الله يشافيها يا رب“.

وكان حشد كبير من الناشطين والحقوقيين اعتصموا يوم السبت الماضي، في ساحة الإرادة المواجهة لمجلس الأمة (البرلمان) للمطالبة بإسقاط القروض، بعد حملة عبر”تويتر“ استمرت لأكثر من شهرين، لإيصال رسالة لأمير البلاد للتدخل وإسقاط القروض التي في ذمم العديد من المواطنين، والذين يقدر عددهم ما بين 400 و450 ألفًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com