توقفت منذ أشهر.. ساعة ”القشلة“ الشهيرة وسط بغداد تشير إلى العاشرة

توقفت منذ أشهر.. ساعة ”القشلة“ الشهيرة وسط بغداد تشير إلى العاشرة

المصدر: بغداد – إرم نيوز

منذ ثمانية أشهر والعقارب تشير إلى ”العاشرة“ في ساعة ”القشلة“ الشهيرة وسط العاصمة العراقية بغداد، بعد توقفها وعدم تأهيلها من قِبل السلطات المختصة، بسبب التمويل.

وقبل أشهر تعطلت الساعة التي تُطل على أقدم وأهم الشوارع الثقافية في بغداد وهو شارع المتنبي، فيما تجاهلت الحكومة العراقية إصلاح تلك الساعة رغم ما تمثله من أهمية كبيرة، باعتبارها معلمًا ثقافيًا بارزًا، بحسب مختصين عراقيين.

ولم تقم أمانة العاصمة بغداد بإعادة تأهيل الساعة التراثية، وتشغيلها من جديد، لغاية الآن، رغم المطالبات المتكررة من قِبل الأوساط الشعبية والثقافية.

وتعد الساعة من أقدم البنايات الأثرية في بغداد، وشُيّدت من قبل الوالي العثماني العام 1869، بارتفاع 23 مترًا، وتقع في شارع المتنبي على ضفاف نهر دجلة وسط بغداد.

وبحسب مصادر بحثية، فإنه تم تزويد مبنى القشلة بساعة هدية من الملك ”جوج الخامس“ إبان حكم الملك فيصل الأول.

وتباينت وظائف مبنى ”القشلة“ بحسب طبيعة المتغيرات الاجتماعية في العراق، فخلال الحكم العثماني كان عبارة عن ثكنة وسراي كبيرين، على ضفاف دجلة في جانب الرصافة ليكون ”مقرًا للوالي وجنده“.

وليست هذه المرة الأولى التي تتوقف فيها الساعة الشهيرة عن العمل، حيث توقفت العام 2010 عندما هزَّ انفجار شارع المتنبي، وأحدث أضرارًا  بمقهى الشابندر عند مدخل شارع القشلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com